دعوى قضائية في روسيا ضد بوتين لاستخدامه كلمة “حرب” لوصف الهجوم على أوكرانيا

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (رويترز)

أعلن عضو مجلس بلدي في روسيا أنه تقدم بدعوى قضائية ضد الرئيس فلاديمير بوتين، يتّهمه فيها بنشر “معلومات مغلوطة” حول الجيش بسبب استخدام بوتين كلمة “حرب” في معرض حديثه عن العملية العسكرية التي تشنّها قواته في أوكرانيا.

واستخدم بوتين خلال مؤتمر صحفي، الخميس، كلمة “حرب” في معرض التأكيد أنه يريد انتهاء النزاع في أوكرانيا في أقرب وقت ممكن.

وبدأ التدخّل العسكري الروسي في أوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي، لكن تسميته الرسمية في روسيا هي “عملية عسكرية خاصة”.

وأصدرت السلطات الروسية قانونًا يقضي بإنزال عقوبات مشدّدة بالحبس بحقّ كلّ من ينشر معلومات “مغلوطة” حول الجيش الروسي.

وحتى الآن أدين عدد من المواطنين الروس بتهمة نشر معلومات مغلوطة حول الجيش، ولا سيّما بسبب وصفهم النزاع الدائر في أوكرانيا بأنّه “حرب”.

وجاء في الشكوى التي تقدّم بها عضو المجلس البلدي في سان بطرسبرغ نيكيتا يوفيريف أمام المدّعي العام الروسي إيغور كراسنوف، ونشر نصّها في حسابه على تويتر مساء الخميس أن “روسيا الاتّحادية لم تشنّ أيّ حرب”.

 

وتابع “تماشيًا مع قرار لرئيس روسيا الاتّحادية صادر في 24 فبراير/شباط 2022 فإنّ ما يجري هو عملية خاصة”، مطالبًا بالتحقيق في تصريحات بوتين، وبملاحقته بتهمة “نشر معلومات مغلوطة حول الجيش الروسي”.

وفُتحت قضايا قضائية عدّة ضد سياسيين معارضين وأفراد وجّهوا انتقادات لهذا التدخّل الروسي.

وفي مطلع شهر ديسمبر/كانون الأول، حُكم في موسكو على المعارض إيليا ياشين بالحبس 8 سنوات ونصف السنة بتهمة التنديد على منصة يوتيوب بالهجوم الروسي على أوكرانيا.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية + مواقع التواصل الاجتماعي