قيادي بحركة حماس: استهداف اللاعب الشهيد دراغمة انتقام من إسرائيل بعد نبذها في مونديال قطر (فيديو)

قال القيادي في حركة المقاومة الفلسطينية (حماس) إسماعيل رضوان إن ما أقدمت عليه إسرائيل باستهداف اللاعب الفلسطيني أحمد دراغمة جريمة أخرى تضاف للجرائم التي ترتكبها سلطات الاحتلال ضد أبناء الشعب الفلسطيني أمام صمت المجتمع الدولي.

وأضاف رضوان في لقاء مع المسائية على الجزيرة مباشر، مساء الخميس، أن الطريقة التي استشهد بها دراغمة بوساطة الرصاص الحي المتفجر على مستوى البطن ووفاته وهو في طريقة للمستشفى، دليل على أن عملية الاستهداف كانت مع سبق الإصرار والترصد، لأن اللاعب كان يمثل مستقبل الكرة الفلسطينية في الضفة الغربية.

وتابع قائلًا “سلطات الاحتلال وما تلقته من ضربات قوية في مونديال قطر وحالة العزلة الشعبية والرسمية التي قوبل بها الصحفيون الإسرائيليون دفعت بساسة إسرائيل إلى استهداف الرموز الرياضية الفلسطينية”.

وقال القيادي في حركة حماس” القضية الفلسطينية كانت الرابح الأكبر في مونديال قطر في الوقت الذي تم فيه رفض إسرائيل”.

إلى ذلك دعا رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتيه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إلى إدانة الجريمة ومعاقبة الجناة فيما وصفها بجريمة اغتيال الرياضي أحمد دراغمة، كما نعت الحركة الرياضية في فلسطين الشهيد.

وقالت الحركة في بيان إن الشهيد دراغمة من الرياضيين البارزين في الضفة الغربية، حيث لعب في نادي طوباس لكرة القدم ونادي ثقافي طولكرم شمالي الضفة الغربية.

وأعلنت القوى الوطنية في محافظة طوباس الإضراب الشامل حدادًا على روح الشهيد دراغمة.

وشدد القيادي في حركة حماس على أن حالة التلاحم في مونديال قطر دليل آخر على أن سياسة التطبيع التي انتهجتها بعض الدول العربية أثبتت فشلها، مؤكدًا أن الجماهير الرياضية العربية مسكونة بحب فلسطين وبرهنت خلال المونديال عن رفض واضح لجميع مظاهر التطبيع.

وقال إن استهداف دراغمة يمثل جريمة حرب كاملة الأركان، مذكرًا أن الاحتلال لو كان يعلم أن جنوده سيمثلون أمام محكمة العدل الدولية لما أقدموا على هذه الجرائم ضد الإنسانية.

المصدر : الجزيرة مباشر