استقبال حاشد للأسير مجد كركي بعد 8 سنوات قضاها في سجون الاحتلال بتهمة الدفاع عن الأقصى (فيديو)

نظم أهالي بلدة الطور احتفالًا شعبيًا بالأسير المقدسي مجد كركي عقب الإفراج عنه بعد قضائه أكثر من 8 سنوات معتقلًا في عدد من سجون الاحتلال كان آخرها سجن “نفحة” الصحراوي.

وتميز الاستقبال بحضور أسرة الأسير وعدد من أهالي بلدة الطور، وتخللته أغانٍ وأهازيج فلسطينية.

وكان الأسير المقدسي مجد ماهر رشدي كركي البالغ من العمر 28 عامًا، قد قضى سنوات اعتقاله بتهمة الدفاع عن المسجد الأقصى.

واعتقل كركي في 25 أكتوبر/تشرين الأول 2014، وتعرض حينها لتحقيق مطول لدى المخابرات الإسرائيلية، وأدانته المحكمة بالمشاركة في نشاطات عدة داخل المسجد الأقصى المبارك.

وتعرض كركي للعقاب مرات عدة من إدارة سجون الاحتلال بسبب مشاركته للأسرى في الفعاليات النضالية داخل السجون.

وقال نادي الأسير الفلسطيني إن قوات الاحتلال لا تزال تعتقل 4700 أسير في 23 سجنًا، من بينهم 34 أسيرة و150 طفلًا وقاصرًا و835 معتقلًا إداريًا.

وأشار النادي إلى أن من بين المحتجزين 25 أسيرًا لا يزال الاحتلال يعتقلهم منذ ما قبل توقيع اتفاقية أوسلو بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل عام 1993.

وأوضح التقرير أن أقدم أعضاء الحركة الفلسطينية الأسيرة هما الأسيران كريم يونس وماهر يونس المعتقلان بشكل متواصل منذ عام 1983، وتنتهي محكوميتهما في يناير/كانون الثاني المقبل.

المصدر : الجزيرة مباشر