مترو الدوحة وترام لوسيل ينقلان أكثر من 18 مليون راكب خلال المونديال

مترو الدوحة (وكالة الأناضول)

سجل مترو الدوحة وترام لوسيل رقما قياسيا على صعيد عملياتهما التشغيلية وأعداد الركاب المنقولين، طوال بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022.

فقد أعلنت شركة سكك الحديد القطرية “الريل”، في بيان صدر عنها، أمس الأربعاء، أن إجمالي مستخدمي شبكتي المترو والترام، خلال الفترة من 20 نوفمبر/ تشرين الثاني إلى 18 ديسمبر/ كانون أول الجاري، بلغ 18.2 مليون راكب، بواقع 17.4 مليون للمترو، و800 ألف للترام.

وأوضحت الشركة أن المعدل اليومي المسجل لمستخدمي المترو بلغ 600 ألف راكب، مقابل 27 ألف راكب صعدوا الترام، في حين بلغ عدد رحلات قطارات المترو المسيرة، خلال الفترة ذاتها 79 ألف رحلة، قطعت فيها مسافة 1.5 مليون كيلومتر، وتجاوزت المسافة التي قطعها الركاب 200 مليون كيلومتر.

وشهدت خدمات المترو والترام إقبالًا كبيرًا من جانب جماهير كأس العالم، خاصة خلال الـ13 يومًا الأولى من البطولة، التي شهدت إقامة مباريات دور المجموعات؛ إذ سجلت أعلى نسبة حضور جماهيري في تاريخ البطولة.

وأسهم المترو والترام في تقديم تجربة تنقل آمنة، أتاحت للجمهور فرصة حضور 4 مباريات في يوم واحد بدور المجموعات، والتنقل بين مختلف مناطق الفعاليات المرتبطة بشبكتيهما. وخلال هذه الفترة، كانت قطارات مترو الدوحة بين أكثر القطارات ازدحامًا في العالم.

وقال رئيس شركة الريل عبد الله السبيعي إن الشبكة سجلت أرقامًا قياسية على صعيد العمليات التشغيلية وأعداد الركاب؛ إذ تم خلال اليوم الخامس من البطولة نقل 827 ألفا و135 راكبًا، عبر مترو الدوحة، ليتجاوز بذلك الرقم القياسي السابق، البالغ 333 ألفًا تم نقلهم في اليوم الوطني لعام 2019.

وعلى صعيد الأداء التشغيلي لمحطات التبديل في شبكة المترو، قال السبيعي “استقبلت محطة مشيرب 400 ألف راكب يوميا، فيما استقبلت محطة البدع التي يتقاطع فيها الخطان الأخضر والأحمر قرابة 150 ألف راكب يوميا”.

من جانبه، قال المهندس عبد الله السليطي إن المترو أتاح للجماهير إمكانية الوصول إلى مناطق الفعاليات الأخرى، كمهرجان أركاديا الموسيقي، عبر محطة راس بوفنطاس، ومهرجان أرافيا مدل بيست الموسيقي عبر محطة الوكرة، ومدينة الكرفان عبر محطة المسيلة، ومهرجان درب الساعي عبر محطة الريان القديم.

وقال رئيس قطاع تسليم المشاريع جاسم الأنصاري إن تنسيق الريل مع شركة “آر كيه إتش” المشغلة للمترو والترام أدى إلى رفد الكوادر العاملة بـ5 آلاف موظف إضافي، لدعم خطط التنظيم، وإدارة الحشود.

وتابع “أسهمت جهود زيادة الطاقة الاستيعابية للمترو وتشغيل كامل الأسطول المكون من 110 قطارات، وتقليل زمن تردد القطارات إلى 165 ثانية، في استيعاب الحشود، وتسهيل تنقلها”.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية