السفير الفلسطيني بالأمم المتحدة: قرارات الجمعية العامة اعتراف دولي بالنكبة (فيديو)

قال رياض منصور، السفير الدائم لفلسطين لدى الأمم المتحدة، إن القرارات الأربعة التي اعتمدتها الأمم المتحدة لصالح القضية الفلسطينية تمثل “اعترافا من المجتمع الدولي بالحقوق الفلسطينية المشروعة وإقرارا بوجود النكبة الفلسطينية”.

وأضاف منصور في لقاء مع برنامج “المسائية” على قناة الجزيرة مباشر، مساء الخميس، أن “إحياء ذكرى النكبة الفلسطينية في القاعة الرئيسية للجمعية العامة للأمم المتحدة يمثل اعترافا رسميا بنكبة الفلسطينيين على أيدي جيش الاحتلال”، مشيرا إلى أن “فارق التصويت على القرارات الأربعة فاق 10 أصوات”.

وشجب المسؤول الفلسطيني موقف الولايات المتحدة الأمريكية التي صوتت ضد القرارات الأربعة، موضحا أن الفيتو الأمريكي الذي عطل الكثير من القرارات الداعمة للحق الفلسطيني في مجلس الأمن الدولي هو الذي دفع الفلسطينيين إلى البحث عن مؤسسات دولية أخرى مثل الجمعية العامة ومحكمة العدل الدولية.

وشنت وسائل إعلام إسرائيلية هجوما على الجمعية العامة للأمم المتحدة عقب موافقتها على 4 قرارات لصالح القضية الفلسطينية، أبرزها عقد جلسة رفيعة المستوى لإحياء الذكرى الخامسة والسبعين للنكبة بقاعة الجمعية العامة في 15 من مايو/أيار المقبل.

وحصل القرار على تأييد 90 دولة وعارضته 32 دولة، من بينها الولايات المتحدة وإسرائيل، في حين امتنعت 47 دولة عن التصويت.

وقال السفير الفلسطيني لدى الأمم المتحدة إن هناك تحولا من إدارة الرئيس الأمريكي جو بادين فيما يتعلق بالشأن الفلسطيني، إذ أعادت اعتماد 300 مليون دولار مساعدات سنوية للأونروا سبق أن أوقفتها إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب.

وأضاف أن السلطة الفلسطينية لا تزال تنتظر أن تفي إدارة بايدن بوعودها المتعلقة بوضع القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية المحتلة وإعادة فتح مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.

وحول ما أثير بشأن مستقبل الرعاية الأمريكية للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، أوضح منصور أن الموقف الرسمي الفلسطيني هو الذي عبر عنه الرئيس محمود عباس و يتمثل في “رعاية جماعية دولية لمستقبل السلام وفق مبادئ الشرعية الدولية والمبادرة العربية”. وأضاف أن حل الدولتين الذي يرفضه قادة إسرائيل هو الحل الوحيد الذي يحظى بإجماع عربي ودولي.

المصدر : الجزيرة مباشر