الأردن.. مقتل ضابط أمن خلال احتجاجات على رفع أسعار المحروقات وأمريكا تحذر رعاياها

واشنطن تحذر رعاياها من السفر إلى 4 محافظات أردنية (الأناضول)

قُتل نائب مدير شرطة محافظة معان جنوبي الأردن، مساء الخميس، إثر إطلاق النار عليه خلال احتجاجات على رفع أسعار المحروقات.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية بمقتل نائب مدير الشرطة العقيد عبد الرزاق عبد الحافظ الدلابيح، بطلق ناري في منطقة الرأس أثناء تعامله مع ما وصفته بأنه “أعمال شغب” في منطقة الحسينية بمحافظة معان.

وفي وقت سابق، اندلعت أعمال مماثلة في مدينة الكرك والحسينية ومدن أخرى جنوبي البلاد احتجاجًا على رفع أسعار المحروقات، كما أغلقت المحال التجارية أبوابها لليوم الثاني على التوالي في محافظتي معان والكرك.

أمريكا تحذر رعاياها

من ناحية أخرى، حذرت الولايات المتحدة رعاياها بالأردن من السفر إلى محافظات الكرك والطفيلة ومعان والعقبة حتى إشعار آخر. وذلك بسبب تطور الاحتجاجات وإضراب الشاحنات المستمر في البلاد منذ 5 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وبيّنت أن هذا الإجراء يأتي “بسبب تقارير عن الاحتجاجات المستمرة وإحراق الإطارات وإلقاء الحجارة على المركبات في الشوارع والطرق السريعة، في جميع أنحاء الأردن وخاصة في الجنوب”، وعبّرت عن خشيتها من أن تتحوّل الاحتجاجات إلى مواجهة وأعمال عنف.

وشهدت عدة محافظات أردنية احتجاجات في إطار تطورات إضراب العاملين في قطاع الشاحنات، للمطالبة بـ”خفض أسعار المشتقات النفطية” التي سجلت ارتفاعًا كبيرًا خلال العام الجاري.

ووفق إحصاءات هيئة تنظيم النقل البري، يبلغ عدد الشاحنات بالمملكة نحو 21 ألف شاحنة من الأنماط كافة (نقل بضائع وحاويات).

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قررت لجنة تسعير المشتقات النفطية زيادة سعر لتر الديزل بـ35 فلسًا، ليرتفع بذلك من 860 فلسًا سابقًا (1.21 دولار) إلى 895 فلسًا (1.26 دولار).

كما تقرر رفع سعر مادة البنزين 90 بـ10 فلوس ليصبح سعر بيعه 920 فلسًا (1.29 دولار) للتر الواحد، في حين رُفع سعر البنزين 95 بـ15 فلسًا، ليصبح سعر اللتر 1170 فلسًا (1.64 دولار).

المصدر : وكالات