الغارديان البريطانية: تمسُّك اللاعبين المغاربة بالخصال الإسلامية يجب أن يلهمنا جميعا

البعد الديني المتمثل في القيم الإسلامية ظل حاضرا عند جميع  اللاعبين في كل المقابلات (وكالة الأنباء القطرية)

أوضحت صحيفة الغارديان البريطانية أن متابعة لاعبي المنتخب المغربي في مونديال قطر وهم يؤدون جوانب مختلفة من معتقداتهم الإسلامية على الملعب بمعية أمهاتهم تدعو إلى البهجة والسرور.

وأضافت الصحيفة أن هذه المشاهد المبهجة التي تتم أمام أعين العالم، يجب أن تشكل مصدر إلهام للأفراد والمجتمعات في دول الغرب.

وقالت “هذا الإنجاز الرياضي التاريخي وغير المسبوق الذي حققه المنتخب المغربي لا يقتصر على اللاعبين المغاربة ولا البلد المغرب ولكن يمضي إلى أبعد من ذلك”.

وتابعت الصحيفة أن البعد الديني المتمثل في القيم الإسلامية ظل حاضرا عند جميع  اللاعبين في كل المقابلات.

وقالت “قبل ركلات الترجيح في دور الستة عشر ضد إسبانيا، قام اللاعبون بشكل جماعي بتلاوة سورة الفاتحة؛ وبعد تأمين العبور إلى ربع النهائي ركضوا إلى الجماهير وقاموا بالسجود شكرًا لله”.

ويبدو أن هذه المشاهد غير المألوفة في الملاعب العالمية شكلت مصدر إلهام في جميع أنحاء العالم الإسلامي والغربي، بحسب الصحيفة.

وأوضحت الصحيفة أن منتخب المغرب، الذي يعد بلدا عربيا وإسلاميا وأفريقيا في آن واحد، قدم حالة من التجانس بين أفراده، إضافة إلى تمسكهم بتعاليم الدين الإسلامي لتقديم صورة حقيقية عنهم وتحطيم الصورة التي أرادها ولا يزال يريدها الغرب.

وخلصت الصحيفة إلى أن التجربة المغربية في مونديال قطر يمكن أن تختزل في كونها تجربة متميزة.

المصدر : الجزيرة مباشر + الغارديان البريطانية