مونديال قطر.. صداقة حكيمي ومبابي القوية تنتهي مؤقتا في ملعب البيت (فيديو)

سينحي كيليان مبابي وأشرف حكيمي الصداقة جانبا عندما تواجه فرنسا منتخب المغرب في الدور قبل النهائي لكأس العالم في ملعب البيت، مساء اليوم الأربعاء، وقد يكون كلاهما وفيا لوعد سابق.

وقبل شهور، وخلال زيارة لقطر مع باريس سان جيرمان، قال مبابي مازحا في مقطع فيديو “لو لعبنا ضد المغرب سأمزق صديقي”، وردّ حكيمي مبتسما “سأركله”.

وضحك مبابي وردّ “هذا يحطم قلبي قليلا، لكن كما تعلم، كرة القدم هي كرة القدم”.

كما أعاد الحساب الرسمي لباريس سان جيرمان على تويتر نشر مقطع الفيديو، أمس الثلاثاء، وعلّق قائلا “مبابي وحكيمي كانا قد ضربا موعدا في مايو بالدوحة! سيلتقيان يوم الأربعاء في نصف نهائي كأس العالم!”.

ونظرا لوجود مبابي على الجهة اليسرى من هجوم فرنسا، سيواجه النجم الفرنسي الظهير الأيمن حكيمي الذي تربطه به علاقة رائعة منذ انضمام اللاعب المغربي إلى باريس سان جيرمان من إنتر ميلان في 2021.

ويجلس الثنائي معا خلال رحلات السفر والتنقل، ويمارسان ألعاب الفيديو ويقضيان العطلات سويا.

وبينما لن يضع المغرب خطة معينة لاحتواء خطورة مبابي مثلما فعلت إنجلترا حين ظل كايل ووكر يلاحقه في الخسارة 2-1 في دور الثمانية، يثق المدرب وليد الركراكي في حكيمي.

وقال الركراكي في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء “ليس لدي أدنى شك أن حكيمي سيكون في أفضل حالاته للتغلب على صديقه”.

وسجّل مبابي 5 أهداف وصنع هدفين في كأس العالم، بينما أدى حكيمي دورا بارزا في مساعدة المغرب على تلقي 10 تسديدات فقط على المرمى في مبارياته الخمس.

واحتفل حكيمي بتسديد ركلة الترجيح الحاسمة أمام إسبانيا في دور الـ16 بتقليد طائر البطريق، وهو احتفال يشاركه فيه مبابي وسيرجيو راموس في باريس سان جيرمان.

وكان مبابي، الذي زار أيضا حكيمي في فندق المنتخب المغربي بالدوحة خلال يوم راحة، من أول المهنئين لحكيمي بتأهل المغرب إلى دور الثمانية.

ويثق قائد منتخب فرنسا هوغو لوريس في أن الصداقة القوية بين مبابي وحكيمي ستتوقف مؤقتا في استاد البيت.

وقال في مؤتمر صحفي “سخونة المباراة هي التي ستفرض ذلك. حتى لو كنتما أصدقاء خارج الملعب، ستفصل كأس العالم بينكما”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات