روسيا وأوكرانيا: الوضع في دونيتسك “صعب”.. وكييف تعلن تدمير جسر استراتيجي في ميليتوبول (فيديو)

أعلنت أوكرانيا، تدمير “جسر استراتيجي” في مدينة ميليتوبول بمنطقة زابوروجيا الجنوبية.

وقالت روسيا وأوكرانيا اليوم الثلاثاء إن الوضع صعب في ساحة المعركة بمنطقة دونيتسك شرقي أوكرانيا، وزعمت كل منهما النجاح في صد هجمات الطرف الآخر.

تدمير “جسر استراتيجي”

قال عمدة ميليتوبول، إن الجسر الذي يربط المدينة بقرية كوستيانتينيفكا تم استهدافه، حسبما ذكرت وكالة (أوكرين فورم) المحلية، مشيرا إلى أنه يعد “أحد الجسور ذات الأهمية الاستراتيجية بعد جسر القرم”.

وأوضح العمدة أن القوات الروسية التي وصفها بأنها “محتلة” استخدمت الجسر لنقل معدات عسكرية من الجهة الشرقية للبلاد. ونشر العمدة صورة على تلغرام توضح موقع الجسر.

الوضع في دونيتسك

وفي هذا السياق قالت كل روسيا وأوكرانيا، اليوم الثلاثاء، إن الوضع صعب في ساحة المعركة بدونيتسك، وهي إحدى 4 مناطق في أوكرانيا أعلنت موسكو ضمها في سبتمبر/ أيلول الماضي بعد استفتاء في إجراء نددت به أوكرانيا وحلفاؤها ووصفوه بأنه زائف وقسري.

وقال أكبر مسؤول معين من قبل موسكو في المناطق المحتلة من الإقليم، إن التقدم في بعض المناطق كان صعبا، لكنه أضاف أن أكثر من نصف دونيتسك يخضع للسيطرة الروسية.

وقال المسؤول الروسي عن الجزء الذي تسيطر عليه موسكو، لوكالة الإعلام الروسية (ريا) المملوكة للدولة “تم تحرير أكثر من 50% من أراضي جمهورية دونيتسك الشعبية”.

وأدى القتال العنيف في المنطقة في الأسابيع الأخيرة إلى عدم وضوح أي أجزاء دونيتسك يخضع للسيطرة الروسية وأيها يخضع للسيطرة الأوكرانية.

وقالت القيادة العسكرية الأوكرانية العليا في تحديثها اليومي حول الأحداث بساحة المعركة، اليوم الثلاثاء، إن قواتها صدت الهجمات الروسية في 10 مناطق.

وزعمت روسيا أن مواقعها تتقدم تدريجيا. وقالت وزارة الدفاع، أمس الاثنين، إن هجومها هناك أسفر عن مقتل 30 من العسكريين الأوكرانيين يوم الأحد.

ومع ذلك، قال المسؤو الروسي إن الوضع صعب على طول خط التماس في ليمان بشمال المنطقة. وكانت أوكرانيا قد حررت ليمان بعد ساعات من إعلان بوتين ضم دونيتسك في سبتمبر/ أيلول.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن المسؤول قوله “الوضع لا يزال صعبا، فالعدو يحاول الهجوم المضاد، لكن وحداتنا تسيطر الآن على جميع المواقع، ليس من الممكن المضي قدما على الدوام”.

وقالت وكالة تاس الروسية المملوكة للدولة، اليوم الثلاثاء، نقلا عن مسؤول آخر معين من قبل موسكو، إن وحدات روسية حاصرت بلدة مارينكا مع اندلاع قتال عنيف في شوارعها.

وقالت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية إن قواتها صدت هجوما روسيا على البلدة الواقعة على خط المواجهة.

من جانبها قالت وزارة الدفاع البريطانية إنه لا يزال من المرجح أن روسيا تخطط لتقدم أعمق داخل دونيتسك، لكنها شككت في قدرتها على القيام بذلك.

وأضافت أنه “من المستبعد جدا أن يكون الجيش الروسي قادرا حاليا على تشكيل قوة ضاربة فعالة قادرة على استعادة السيطرة على هذه المناطق”، وأوضحت أنه “من غير المرجح أن تحقق القوات البرية الروسية تقدما مهما على صعيد العمليات خلال الأشهر المقبلة”.

المصدر : وكالات