المغرب ضد البرتغال.. كل ما تريد معرفته عن مباراة الفريقين في ربع نهائي مونديال قطر

زياش وحكيمي في مواجهة برونو وكريستيانو (الفيفا)

لم يفلح أي منتخب أفريقي في بلوغ دور نصف النهائي في “أمّ البطولات”، أما المنتخب البرتغالي فقد تأهّل إلى المربع الذهبي في مناسبتين سابقتين.

وتمكنت كتيبة الملاحين البرتغالية من الوصول إلى هذا الدور في منافسات كأس العالم 2022 بعد انتصار كاسح 6-1 على سويسرا، في حين أقصى المغاربة -وهي أكبر مفاجآت عُرس مونديال قطر- المنتخب الإسباني بالركلات الترجيحية.

التاريخ والتوقيت

السبت 10 ديسمبر/كانون الأول في تمام الساعة 18:00 بتوقيت الدوحة.

الملعب

استاد الثمامة.

كيف تشاهد المباراة؟

يمكنك العثور على كافة المعلومات عن بث المباراة مباشرة هنا.

أو تابع النقل المباشر للمباريات على +FIFA من هنا.

أخبار الفريقين

البرتغال: تحوم الشكوك حول ما إذا كان المدرب فرناندو سانتوس سيعتمد على نفس الأسماء التي حققت الفوز الكاسح ضد سويسرا في دور الـ16 أم أنه سيفضل إعادة كل من جواو كانسيلو وكريستيانو إلى التشكيلة الرسمية. علاوة على ذلك، ثمة شكوك بشأن الحالة البدنية للمدافع روبين دياش.

المغرب: يواجه مدرب “أسود الأطلس” وليد الركراكي، مجموعة من المشاكل في خط الدفاع. حيث تعرض أشهر مدافعي الكتيبة على الصعيد الدولي، لاعب ويست هام نايف أكرد، لإصابة عضلية في المباراة مع إسبانيا، وتم تغييره خلال المواجهة، وقد يغيب عن مباراة اليوم مع البرتغال.

التشكيل المحتمل

  • المغرب: ياسين بونو، أشرف حكيمي، رومان سايس، جواد ياميق، نصير مزراوي، سفيان أمرابط، عز الدين أوناحي، سليم أملاح، حكيم زياش، يوسف النصيري، سفيان بوفال.
  • البرتغال: ديوجو كوستا، ديوجو دالو، روبين دياش، بيبي، رافائيل جويريرو، ويليام كارفاليو، أوتافيو، برناردو سيلفا، برونو فيرنانديش، جونسالو راموش، جواو فليكس.

المواجهات المباشرة

ستكون مباراة يوم السبت ثالثة مواجهة بين المغاربة والبرتغاليين في تاريخ أمّ البطولات، وتعد فرصة لحسم تفوق أحد الطرفين على الآخر.

  • فخلال دور مجموعات كأس العالم فيفا المكسيك 1986، هزم الأفارقة الأوربيين بنتيجة 3-1.
  • كما أوقعت القرعة المنتخبين في المجموعة ذاتها خلال مونديال روسيا 2018، وعاد الفوز حينها للبرتغاليين بنتيجة 1-0.

أهم أرقام الفريقين

  • أحرز المهاجم الشاب جونسالو راموس 3 أهداف في مواجهة سويسرا، وهي أول أهدافه في نهائيات كأس العالم، وبها أضحى أحد المنافسين في جائزة الحذاء الذهبي. حيث لا يفصل بينه وبين الهدّاف الحالي للمسابقة، كيليان مبابي، سوى هدفين.
  • ينافس برونو فرنانديش، الإنجليزي هاري كين في جائزة أفضل ممرر في المونديال. حيث قدم كل واحد منهما 3 تمريرات حاسمة.
  • شارك المنتخب المغربي في كأس العالم 6 مرات، ولا يتفوق عليه في هذا الأمر على صعيد القارة الأفريقية سوى المنتخب الكاميروني (8 مشاركات).

ماذا قالوا؟

“أوتافيو” لاعب وسط ميدان المنتخب البرتغالي:

“المغرب منتخب صعب المراس، وقد خاض مباريات هذا المونديال بالتشكيلة نفسها تقريبًا. لم تتلق شباكه سوى هدف واحد لحد الساعة، إنه فريق قوي للغاية، له نهج دفاعي، لكنه سريع في المرتدات. نحن الآن مركزون على ما يجب القيام به من أجل الفوز عليهم”.

“وليد الركراكي” مدرب منتخب المغرب:

“أنا فخور بهؤلاء اللاعبين. من كان يتخيل قبل كأس العالم أننا سنتجاوز بلجيكا وكرواتيا وكندا وإسبانيا وأن مرمانا سيستقبل هدفًا واحدًا فقط. عندنا مجموعة مدهشة”.

المصدر : موقع الفيفا