بزعم تنفيذه عملية دعس.. استشهاد فلسطيني رابع اليوم برصاص الاحتلال وسط الضفة (فيديو)

أعلنت هيئة البث الإسرائيلية (حكومية)، اليوم الثلاثاء، استشهاد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال قالت إنه نفذ عملية دعس استهدفت مستوطِنَة وسط الضفة الغربية.

وقالت الهيئة، إن فلسطينيا دعس إسرائيلية قرب مستوطنة “كوخاف يعقوب” وسط الضفة وفر من المكان.

وأضافت أن قوات الاحتلال الإسرائيلي لاحقت الفلسطيني وأطلقت النار عليه، وفي بيان لاحق أعلنت استشهاده دون الكشف عن هويته.

وأشارت هيئة البث إلى أن الإسرائيلية أصيبت بجروح متوسطة.

من جهتها، قالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) إن شابا أصيب برصاص قوات الاحتلال عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

وأفاد شهود عيان، بأن شرطة الاحتلال لاحقت مركبة، وأطلقت النار على إطاراتها، فانحرفت عن الطريق واصطدمت بالحاجز المعدني، ثم ترجل عناصر الشرطة وفتحوا نيران أسلحتهم صوب سائق المركبة من الزجاج الخلفي.

وبحسب وفا، منعت قوات الاحتلال مركبات الإسعاف الفلسطينية من الوصول إلى المكان لإسعاف سائق المركبة، وأغلقت المنطقة ومنعت الحركة.

ويعد هذا رابع شهيد فلسطيني اليوم، بعد استشهاد 3 فلسطينيين آخرين برصاص الاحتلال وسط وجنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وقالت وزارة الصحة في بيان، الثلاثاء، إن “الشقيقين جواد عبد الرحمن عبد الجواد ريماوي (22 عاما) وشقيقه ظافر عبد الرحمن عبد الجواد ريماوي (21 عاما) استشهدا إثر إصابتهما برصاص الاحتلال في قرية كفر عين قضاء رام الله”.

كما أعلنت الوزارة “استشهاد مواطن آخر متأثرًا بجروح حرجة أصيب بها برصاص الاحتلال الحي في الرأس، في بلدة بيت أمر، جنوب مدينة بيت لحم”.

وتشهد الضفة الغربية المحتلة منذ أشهر تصعيدا ملحوظا في التوتر على خلفية اشتباكات متجددة بين الجيش الإسرائيلي والمستوطنين من جهة والفلسطينيين من جهة أخرى.

ويتوزع نحو 666 ألف مستوطن إسرائيلي في 145 مستوطنة كبيرة و140 بؤرة استيطانية عشوائية (غير مرخصة من الحكومة الإسرائيلية) بالضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، بحسب بيانات لحركة “السلام الآن” الحقوقية الإسرائيلية.

المصدر : وكالات