مشجع فلسطيني يكشف كذب المراسل الإسرائيلي الذي ادعى أنه من الإكوادور (فيديو)

عند مدخل خيمة الإعلاميين في أحد ملاعب مونديال قطر 2022، باغت مشجع فلسطيني صحفيا إسرائيليا -كان ادعى قبل أيام أنه إكوادوري- بسؤاله عن جنسيته، لإثبات كذبه وادعائه أنه من الإكوادور.

والتقط المشجع مقطعا مصورا لسؤاله الصحفي الإسرائيلي “من أين أنت؟”، ليجيب الأخير أنه “من إسرائيل”، ثم رد عليه الشاب الفلسطيني ساخرا “ألم تقل بالأمس إنك من الإكوادور؟!”.

وتابع الشاب الفلسطيني “هل تؤمن بأن هناك ما يسمى إسرائيل؟”، ليرد الصحفي الإسرائيلي “هل لديكم فريق وطني؟”، فيجيب الشاب “لدينا أرض اسمها فلسطين”، ويضيف “أنت غير مُرحَّب بك هنا ولا أحد يريد إجراء المقابلات معك لأن الكل يكره اسرائيل، لذا اجمعوا أمتعتكم وارحلوا من هنا”.

وردّ الصحفي الإسرائيلي بأن إسرائيل باقية إلى الأبد، وخاطب الشاب الفلسطيني قائلا “حين تعود أخبر أصدقاءك أنكم لن تهزموا إسرائيل”، ليجيبه الفلسطيني ساخرا “اذهب أولا وتفقّد ماذا فعلت بكم غزة”، فلم يرد الصحفي الإسرائيلي وانصرف!

وكان أحد المشجعين قد وثّق، يوم الجمعة عبر مقطع فيديو، كشفه لهوية المراسل نفسه أمام ملعب لوسيل وهو يحاول التخفي كصحفي إكوادوري.

وتكرر -خلال مونديال كأس العالم 2022 المقام في قطر- رفض المشجعين للمقابلات مع الإعلام الإسرائيلي الموجود لتغطية البطولة، وعبّر مجموعة من الصحفيين الإسرائيليين عن رفض الجماهير العربية التحدث معهم.

المصدر : وكالات