البرازيل.. آلاف من أنصار بولسونارو يتظاهرون طلبا لتدخل الجيش (فيديو)

دعا آلاف من أنصار الرئيس البرازيلي المنتهية ولايته جايير بولسونارو، الأربعاء، من أمام مقرات عسكرية في مدن عدة إلى تدخل الجيش بعد هزيمة مرشحهم، كما واصل المتظاهرون إغلاق الطرق في أكثر من نصف الولايات.

وكسر بولسونارو صمته المطبق الذي دام يومين قائلًا إنه “سيحترم” الدستور، وأعطى الضوء الأخضر لانتقال السلطة إلى خليفته اليساري لويس إيناسيو لولا دا سيلفا.

وتظاهر الآلاف من أنصار بولسونارو في ساو باولو أمام مقر القيادة العسكرية الجنوبية الشرقية، مطالبين بتدخل الجيش بهتافات مثل “تدخل فدرالي على الفور”.

كما نُظمت مظاهرة مماثلة أمام مقر قيادة الجيش في برازيليا جمعت الآلاف.

وخرجت مظاهرة في ريو دي جانيرو حيث طالب المتظاهرون بتدخل الجيش، ورددوا أمام مقر القيادة العسكرية “لولا أيها اللص مكانك في السجن”، بحسب فيديوهات نشرتها وسائل إعلام برازيلية.

 

قطع طرق

وأعلنت شرطة الطرق السريعة الفدرالية أنها سجلت نصب أكثر من 167 حاجزًا في الدولة مقابل 271 في اليوم السابق، وذلك بعد خطاب بولسونارو الثلاثاء.

ونصبت الحواجز في الطرق بحوالي 17 ولاية في البلاد، مقارنة بجميع الولايات الـ27 تقريبًا الثلاثاء.

وأطلقت الشاحنات أبواقها، وعلى مسارات الطريق انتشر المتظاهرون الذين يرتدون قمصانًا ملونة بالأصفر والأخضر التي تعد شعارًا مفضلًا لأنصار بولسونارو، ولوحوا بلافتات أمام المركبات التي تمكنت من المرور، بحسب صور التليفزيون المحلي.

وأعلنت شرطة الطرق السريعة الفدرالية أنها فرقت حوالي 563 احتجاجًا منذ الاثنين. واضطرت الشرطة لاستخدام الغاز المسيل للدموع الثلاثاء لرفع الحواجز، خاصة في الجنوب.

وأدى انسداد الطرق إلى صعوبات الإمداد في البرازيل التي تعتمد بشكل شبه حصري على الطرق البرية لنقل البضائع والمنتجات الغذائية.

وتجنب بولسونارو، أمس الثلاثاء، الاعتراف بهزيمته في أول تصريحات علنية يدلي بها منذ خسارته انتخابات الرئاسة، وقال إن الاحتجاجات ناتجة عن “السخط والإحساس بالظلم”.

ولم يدل بولسونارو بأي تصريح علني إلا بعد مرور 44 ساعة على إعلان السلطات الانتخابية النتيجة التي صار بولسونارو بموجبها أول رئيس برازيلي في الحكم لا يُعاد انتخابه، وإلى الآن لم يتحدث بولسونارو إلى لولا.

ورغم صمت بولسونارو فقد بدأ حلفاؤه السياسيون ومعاونوه في التواصل مع معسكر لولا لبحث الانتقال، وأقر بعضهم علانية بأنه يتعين على حكومة بولسونارو احترام نتيجة الانتخابات.

المصدر : وكالات