تشييع جثامين 21 فلسطينيا لقوا حتفهم في حريق منزل بمخيم جباليا (فيديو)

شيّع الفلسطينيون بعد ظهر اليوم الجمعة في موكب مهيب، جثامين ضحايا الحريق الذي شبّ في بناية بمخيم جباليا شمالي قطاع غزة وراح ضحيته 21 شخصا من عائلة واحدة.

وأدى المشيّعون صلاة الجنازة في مسجد الخلفاء الراشدين وسط المخيم، وتم بعدها مواراة الجثامين الثرى بمقبرة الشهداء في بلدة بيت لاهيا وسط حالة من الحزن.

وأقامت مساجد فلسطين، عقب صلاة الجمعة اليوم، صلاة الغائب على أرواح ضحايا الحريق.

وقرأ الخُطباء والمُصلُّون بعد انتهاء صلاة الغائب الفاتحة على أرواح شهداء هذه الفاجعة الأليمة، متضرعين إلى الله أن يتقبلهم وأن يلهم ذويهم الصبر.

 

وقد وصف المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة إياد البزم، واقع أجهزة الدفاع المدني في قطاع غزة بأنه “لا يخفى على أحد” بسبب الحصار الإسرائيلي الذي يمنع دخول المعدات اللازمة للتعامل مع مثل تلك الحوادث، وقال إن الوزارات وأجهزة الحكومة تحاول تسخير كافة إمكانياتها بما هو متوفر أو بما يمكن تدبيره محليا.

وأكد في وقت لاحق خلال مؤتمر صحفي لوزارة الداخلية أن وجود مخزون من البنزين في المبنى المحترق كان السبب وراء ارتفاع عدد الضحايا.

 

ونعى رئيس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية ضحايا الحادث وقدم تعازيه لعائلاتهم، مطالبا دول العالم “برفع الصوت عاليا واتخاذ كل ما يلزم في وجه الاحتلال المجرم لرفع الحصار عن القطاع”.

وأعاد تذكير العالم “بالمأساة الإنسانية التي تعيشها غزة التي تقع تحت الحصار والنار، وحرمانها من الإمكانات التي تساعدها على التعامل والسيطرة على هكذا حرائق”.

من جانبه أعرب (تور وينسلاند) مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط، على تويتر عن “تعازيه القلبية” لأسر الذين لقوا حتفهم في الحادث.

ومخيم جباليا واحد من 8 مخيمات للاجئين في قطاع غزة الذي يقطنه نحو 2.3 مليون شخص ويعد أحد أكثر مناطق العالم كثافة سكانية، ويعاني القطاع، أوضاعًا اقتصادية ومعيشية صعبة جراء استمرار الحصار الإسرائيلي منذ عام 2006.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام فلسطينية