إصابات بالاختناق عقب قمع قوات الاحتلال مسيرة لفكّ الحصار عن نابلس (فيديو)

جنود الاحتلال على حاجز حوارة قرب نابلس - 1 نوفمبر (رويترز)

أصيب عدد من الفلسطينيين باختناق، جراء قمع قوات الاحتلال مسيرة لفكّ الحصار عن نابلس، في وقت عمدت فيه سلطات الاحتلال إلى إغلاق معبري قطاع غزة، واعتقلت 4 صيادين قبالة السواحل الشمالية للقطاع.

وفرقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، مسيرة عند مدخل نابلس الجنوبي بشمال الضفة الغربية منددة باستمرار حصار المدينة منذ 12 أكتوبر/ تشرين الأول المنصرم.

ووصل عشرات الفلسطينيين إلى حاجز حوارة العسكري جنوبي نابلس في مسيرة وحاولوا فتح الحاجز، ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وهتفوا منددين بسياسات الاحتلال الإسرائيلي واستمرار حصاره لنابلس.

وأطلق الجيش الإسرائيلي الرصاص المعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع واعتدى جنوده بالضرب على المشاركين، مما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق عولجت ميدانيا.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن قوات الاحتلال استهدفت بقنابل الغاز المشاركين في فعالية دعت إليها فصائل ومؤسسات محافظة نابلس لكسر الحصار المفروض على المحافظة منذ نحو 3 أسابيع.

وقالت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح دلال سلامة إن الفعالية تهدف لكسر الحصار المفروض على المحافظة، الذي ألقى بظلاله على كافة مناحي الحياة.

وأكدت أن الفعالية تهدف لمخاطبة العالم والمنظمات الدولية والحقوقية والإنسانية بأن الحصار لا يمكن السكوت عليه، ولابد من إجبار الاحتلال على وقف سياسة العقوبات الجماعية الممنهجة.

وكشف منسق لجنة التنسيق الفصائلي في نابلس أن الحصار المفروض على المدينة أدى إلى تضرر كافة القطاعات الاقتصادية والتعليمية والصحية، مشيرا إلى أن مسيرة اليوم تأتي ضمن مجموعة من الفعاليات التي نظمتها اللجنة بهدف كسر الحصار.

ويواصل جيش الاحتلال، منذ شهور، تنفيذ عمليات في شمال الضفة الغربية تتركز في مدن محافظتي نابلس وجنين بدعوى ملاحقة مطلوبين، تصاحبها عادة مواجهات وتبادل لإطلاق النار.

وتتعرض محافظة نابلس لحصار إسرائيلي منذ نحو 3 أسابيع أثّر في حياة الفلسطينيين داخل المحافظة، وأصاب اقتصادها بالشلل.

اعتقال صيادين

من ناحية أخرى، اعتقلت قوات من البحرية الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، 4 صيادين وصادرت مركبين في قطاع غزة.

وقال نقيب الصيادين في غزة إن قوات البحرية لاحقت قاربي صيد على متنهما 4 صيادين، واعتقلتهم وصادرت القاربين قبالة ساحل شمالي القطاع.

وكشف أن قوات البحرية أطلقت النار صوب مراكب صيد أخرى جنوبي القطاع، مشيرا إلى أن هذه الاعتداءات أصبحت متكررة ويعاني منها الصيادون.

ويقول مسؤولون فلسطينيون في غزة، إن البحرية الإسرائيلية تلاحق بشكل مستمر مراكب الصيادين وتعتقل بعضهم، بذريعة تجاوزهم المنطقة المسموح لهم بالصيد فيها، التي تصل إلى 6 أميال شمال القطاع و15 جنوبه.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام فلسطينية