أوكرانيا تعلن استعادة 500 كيلومتر في خيرسون وتطالب الغرب بالمزيد من الأسلحة

جنود أوكرانيون يعيدون سيطرتهم على مناطق شرقي البلاد
جنود أوكرانيون يعيدون سيطرتهم على مناطق شرقي البلاد (غيتي)

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن قوات بلاده حررت 500 كيلومتر في إقليم خيرسون، منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وأكدت القوات الأوكرانية استعادة 29 بلدة من الروس في أقل من أسبوع، بعدما أعلنت موسكو ضمّ المنطقة.

ويشنّ الجيش الأوكراني هجومًا على جميع الجبهات، منذ بداية سبتمبر/أيلول الماضي، واستعاد القسم الأكبر من منطقة خاركيف في الشمال الشرقي، ومناطق لوجستية مهمة مثل إيزيوم وكوبيانسك وليمان.

وفي وقت سابق اليوم، طلب زيلينسكي من القادة الأوربيين تزويد بلاده بالأسلحة لمنع “الدبابات الروسية من التقدم نحو وارسو أو براغ”، وذلك بعد 7 أشهر من بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا، الذي بدأ في 24 فبراير/شباط الماضي.

وقال زيلينسكي عبر الفيديو مخاطبًا 44 من القادة الأوربيين في براغ “يجب معاقبة المعتدي. يجب الانتصار في هذه الحرب الآن حتى لا يتمكن الأسطول الروسي من إغلاق الموانئ الأخرى في البحر الأسود أو البحر المتوسط أو أي بحر آخر، ولمنع تقدم الدبابات الروسية نحو وارسو أو براغ”.

وقال جنرال أوكراني، الخميس، إن القوات المسلحة الأوكرانية تقدمت نحو 55 كيلومترًا خلال الأسبوعين الماضيين في هجوم مضاد على القوات الروسية في منطقة خاركيف بشمال شرق أوكرانيا.

وأضاف البريجادير جنرال أوليكسي غروموف في إفادة صحفية أن أوكرانيا استعادت 93 تجمعًا سكنيًا وحررت أكثر من 2400 كيلومتر مربع في المنطقة، منذ 21 سبتمبر الماضي.

وقال غروموف إن القوات الروسية تقاتل لإبطاء التقدم الأوكراني خارج كوبيانسك، وهي بلدة حُررت في الآونة الأخيرة وتعد مركزًا للسكك الحديدية، وأوضح أن خسارتها عقّدت بشكل كبير من إجراءات الإمداد والتموين للقوات الروسية في المنطقة.

وأضاف غروموف “في اتجاه بلدتي كوبيانسك وسفاتوف، يحاول العدو إبطاء تقدم قواتنا”.

من جهته، أكد الجيش الروسي في تقريره اليومي أنه “تم إبعاد العدو عن خط دفاع القوات الروسية” في المنطقة نفسها.

وأضاف أن القوات الأوكرانية نشرت 4 كتائب تكتيكية على هذه الجبهة، أي مئات الرجال، و”حاولت مرات عدة اختراق الدفاعات الروسية” قرب دودتشاني وسوخانوفي وسادوك وبروسكينسكوي.

واستدعت روسيا، الخميس، السفير الفرنسي بيار ليفي إلى وزارة الخارجية في موسكو احتجاجًا على تسليم أوكرانيا أسلحة.

وقالت الخارجية الروسية في بيان “شدّد الجانب الروسي على الأخطار المترتبة عن زيادة كميات الأسلحة والعتاد (التي تسلّم) لنظام كييف، وكذلك عن تكثيف برامج التدريب لتأهيل العسكريين الأوكرانيين”.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، الخميس، السيطرة على قرية في منطقة دونيتسك شرقي أوكرانيا.

وقال إيغور كوناشينكوف متحدث الوزارة، في بيان، إن قوات بلاده تمكنت من إحباط هجوم للجيش الأوكراني على قرية كوبيانسكفي خاركيف وتدمير 5 دبابات و12 مدرعة.

وعلى مسرح العمليات، أكّد الجنود الأوكرانيون الذين التقتهم وكالة فرانس برس أخيرًا أنّهم يرون “ضوءًا في نهاية النفق” بفضل نجاحاتهم الأخيرة، بعد أكثر من 7 أشهر من الحرب المرهقة.

ويأتي ذلك فيما يستمر القصف على مختلف الجبهات، مخلّفًا بشكل خاص 3 قتلى و7 جرحى في زابوروجيا الواقعة جنوبي أوكرانيا، وتعدّ من المناطق التي تدّعي موسكو ضمّها.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وكالات