على وقع الانتكاسات.. نائب بارز في مجلس الدوما يدعو الجيش الروسي للكف عن “الكذب” بشأن الهزائم في أوكرانيا

أندري كرتابولوف رئيس لجنة الدفاع بمجلس الدوما (موقع الدوما)

دعا أندريه كارتابولوف، النائب في البرلمان الروسي (الدوما) الجيش إلى “التوقف عن الكذب” والاعتراف بالحقيقة فيما يتعلق بالتطورات العسكرية في ساحة المعركة بأوكرانيا.

وقال النائب الذي يترأس رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما لوسائل إعلام رسمية “علينا أن نكف عن الكذب، فتقارير وزارة الدفاع لا تتغير والناس يعلمون. شعبنا ليس غبيًا، وهذا قد يؤدي إلى فقدان المصداقية”.

وأضاف كرتابولوف “العدو على أراضينا. وجميع القرى الحدودية في منطقة بيلغورود دمرت عمليًا”.

وتابع “تردنا الأنباء من أي شخص، من حكام المناطق من مراسلي الحرب، لكن تقارير وزارة الدفاع لا تتغير”.

وتواصل القوات الأوكرانية هجومها المضاد، حيث حققت مكاسب جديدة على الجيش الروسي في الشرق والجنوب في المناطق التي ضمتها موسكو مؤخرًا.

قوات روسية في خيرسون (أسوشييتد برس)

وكانت كييف أعلنت، أمس الثلاثاء، تحقيق خرق في شمال منطقة خيرسون الجنوبية، وأكدت أن كامل منطقة خاركيف (شمال شرق) تقريبًا باتت الآن تحت السيطرة الأوكرانية، ما يمهد الطريق نحو لوغانسك معقل الانفصاليين الموالين لروسيا.

ونادرًا ما تقر وزارة الدفاع الروسية بانتكاسات قواتها وتكتفي بنشر تقرير يومي تورد فيه الخسائر الفادحة التي تقول إنها تلحقها بخصمها.

وتكبدت القوات الروسية خسائر في 2 من المناطق الأربع منذ يوم الجمعة الماضي، عندما وقّع بوتين على مراسيم لدمجها في روسيا بعد استفتاءات نددت بها أوكرانيا والغرب ووصفتها بأنها قسرية وغير قانونية.

ونتيجة لمكاسب حققتها أوكرانيا في الأسابيع القليلة الماضية، لا تسيطر روسيا بشكل كامل على أي من المناطق الأربع، وفي 2 منها لم ترسم روسيا بعد حدود الأراضي التي أعلنت ضمها.

وتعهد الكرملين، اليوم الأربعاء، باستعادة الأراضي التي فقدتها موسكو مؤخرًا، مؤكدًا أن هذه المناطق ستبقى مع روسيا “إلى الأبد”.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف للصحفيين ردًا على سؤال حول الحدود الدقيقة لهذه المناطق “ستتم استعادة بعض الأراضي، وسنواصل التشاور مع السكان (المحليين) بشأن رغبتهم في العيش في روسيا”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات