فوز مرشح اليسار لولا دا سيلفا في الانتخابات الرئاسية بالبرازيل (فيديو)

أعلنت الهيئة العليا للانتخابات في البرازيل فوز الرئيس السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا في الانتخابات الرئاسية على منافسه اليميني الرئيس المنتهية ولايته جايير بولسونارو.

وأظهرت النتائج حصول لولا دا سيلفا على نحو 50.86% من الأصوات مقابل نحو 49.14% لبولسونارو.

وبدأ الناخبون التصويت، صباح الأحد، لاختيار أحد المرشحيْن ليكون الرئيس الجديد للبلاد.

و منذ أشهر، توقعت استطلاعات الرأي ولاية ثالثة من 4 سنوات لرئيس البلاد السابق اليساري لولا دا سيلفا (77 عامًا) الذي حكم البلاد في المدة بين (2003-2010).

وكان لولا دا سيلفا مرشحًا للرئاسة في انتخابات 2018، إلا أنه لم يتمكن من خوض الانتخابات بسبب إدانته بالفساد وغسيل الأموال سُجن على إثرها، لكنّه تمكّن من خوض الانتخابات الحالية بعد إلغاء إدانته، من خلال المحكمة العليا.

ويعد دا سيلفا المرشح المفضل في صفوف النساء والفقراء والكاثوليك وفي شمال شرق البلاد الريفي.

ويؤكد لولا أنه يريد حماية الديموقراطية وجعل “البرازيل سعيدة” مجددًا بعد ولايتين أخرج خلالهما نحو 30 مليون برازيلي من براثن الفقر في ظل ازدهار اقتصادي.

أما بولسونارو -الشعبوي- فيريد الدفاع عن “الخير في مواجهة الشر” والعائلة والله والوطن والحرية الفردية.

ورغم ولاية شهدت أزمات خطرة من بينها جائحة كوفيد-19، لا يزال بولسونارو محتفظًا بقاعدة أنصار متشدّدين، وتمكّن من فرض خطه السياسي في وجه يسارٍ لم يرفع الصوت كثيرًا ويمينٍ تقليدي شهد انهيارًا كبيرًا.

وعلى الرئيس الجديد أن يتعامل مع برلمان أكثر يمينية منذ الانتخابات التشريعية، في 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، إذ يشهد تمثيلًا قويًا للحزب الليبرالي بزعامة بولسونارو.

المصدر : وكالات