نواب بريطانيون يطالبون وزير الخارجية بالتحرك لإنقاذ حياة علاء عبد الفتاح

الناشط السياسي علاء عبد الفتاح (مواقع التواصل)

وقّع 64 عضوًا في البرلمان البريطاني ومجلس اللوردات خطابًا موجهًا إلى وزير الخارجية جيمس كليفرلي يطالبون فيه بالتحرك واتخاذ إجراءات لإنقاذ الناشط السياسي المضرب عن الطعام علاء عبد الفتاح، قبل أيام من بدء قمة المناخ التي تستضيفها مدينة شرم الشيخ المصرية.

وشارك في التوقيع على الرسالة نائبان محافظان، وهما ديزموند سواين وكريسبين بلانت، إضافة إلى البارونة هيلينا كينيدي عضو مجلس اللوردات البريطاني ودوق نورفولك.

وجاء في الخطاب أن الناشط والكاتب المؤيد للديمقراطية علاء عبد الفتاح عاش لأكثر من 6 أشهر على 100 سعر حراري فقط في اليوم بينما هو حبيس داخل سجن في الصحراء المصرية.

وشدد الخطاب على أن عبد الفتاح يستعد لتصعيد إضرابه في نوفمبر/تشرين الثاني.

وتابعت الرسالة “نطالب بالتحرك العاجل لأن حياة علاء عبد الفتاح في خطر كبير ما يتطلب موقفًا قويًا، ونشجع وزير الخارجية بشدة على أن يوضح لنظرائه المصريين أن استمرار إساءة معاملة أحد مواطنيها تقوض مشاركة بريطانيا في قمة المناخ”.

وناشد ائتلاف النواب وزير الخارجية بأن يستغل منصبه وفرصة انعقاد قمة المناخ لجلب عبد الفتاح بأمان إلى المملكة المتحدة.

واعتبروا أن تلك الخطوة المرجوة “ستكون فوزًا دبلوماسيًا محتملًا لبريطانيا، وانتصارًا كبيرًا للديمقراطية في جميع أنحاء العالم”.

واتهم الخطاب وزارة الخارجية بـ “الفشل” في التواصل مع سناء سيف شقيقة علاء، التي اعتصمت أمام وزارة الخارجية لمدة 10 أيام في محاولة لإجبار الحكومة البريطانية على التحرك من أجل حل قضية شقيقها.

وقالت سناء لوسائل إعلام دولية إن شقيقها “بات يفقد الأمل في أن الحكومة البريطانية تنوي فعل أي شيء لإنقاذه”.

وأضافت “أنه أمر لا يطاق أن نعتقد أن الفوضى السياسية الحالية قد تكلفه حياته”، في إشارة إلى استقالة رئيسة الوزراء ليز تراس بعد أسابيع من توليها المنصب، ومن ثم اختيار ريشي سوناك رئيسًا جديدًا للوزراء.

وسألت سناء السياسيين البريطانيين الذين يعتزمون حضور قمة المناخ “هل أنتم مستعدون حًقا للسماح لمواطنكم بالموت دون التحرك لإنقاذه؟”.

يذكر أن بريطانيا منحت علاء عبد الفتاح الجنسية في أبريل/نيسان الماضي وهو داخل السجن على خلفية أن والدته تحمل الجنسية البريطانية.

ويعد علاء عبد الفتاح، أحد أبرز نشطاء ثورة يناير/كانون الثاني 2011، واعتقل عام 2013، وحكم عليه عام 2014 بالسجن 5 سنوات، عقب إدانته بـ”التجمهر والمشاركة في احتجاج غير مصرح به”.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2021 وبعد أداء عقوبته الأولى، حكم على علاء عبد الفتاح بالسجن 5 سنوات جديدة بتهمة “الانضمام لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة”.

المصدر : صحف ومواقع أجنبية + مواقع التواصل الاجتماعي