شُبّه بـ”موجات التسونامي”.. جسر جديد يثير جدلا في مصر وهيئة رسمية ترد بتصوير جوي (فيديو)

انتقد مدونون مصريون الارتفاع الشاهق لأحد الجسور التي تم تدشينها على طريق محور سميرة موسى بالقاهرة، مشبهين إياه بموجات التسونامي.

وحظيت مقاطع فيديو للجسر بتفاعل كبير واستغراب المدونين، مما دعا الهيئة العامة للاستعلامات (وهي هيئة حكومية تتبع الرئاسة المصرية) إلى بث تصوير جوي للجسر تأكيدًا على عدم صحة الصورة المتداولة التي تُظهر ميلًا حادًّا في زوايا الصعود والنزول.

وأضافت الهيئة أن الجسر الواقع عند تقاطع محور الدكتورة سميرة موسى مع محور المشير طنطاوي، يعتبر من أهم الجسور في المحور بارتفاع 26 مترا عن مستوى الأرض و8.5 أمتار عن خط سير المونوريل (القطار الكهربائي).

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن مسؤولين حكوميين أنه تمت مراعاة جميع المعايير العالمية في تنفيذه وفقًا للمواصفات المتفق عليها بهذا الشأن.

كما تم التنسيق عند تنفيذ هذا المحور مع الهيئة القومية للأنفاق بما لا يتعارض مع الأعمال الخاصة بالمونوريل الذي سيمر أسفل هذا الجسر.

وحظي تفسير سبب ارتفاع هذا الجسر بالكثير من التفاعل أيضًا، وكتب المدون خالد الشناوي “تم تصوير الكوبري من زاوية تظهر وكأنه من الصعب صعوده، والصورة من الزاوية الأخرى تظهر طول امتداد المطلع مما يجعل الإحساس بالارتفاع طبيعيًّا”.

أما هالة الزيني فغردت “صوروا الكوبري وعملوا له فوتوشوب وسخرية وسخافة، لكن الحقيقة أن الكوبري مبني بهذا الارتفاع كي يمر من فوق المونوريل بمنتهى الانسيابية والسلاسة. ومن رآه وجربه قال إنه إبداع”.

وغرد رضا زغلول “الكوبري حقيقي على محور المشير. يجب إعادة تقييم الارتفاع ومنسوب الميل من استشاريين متخصصين في الكباري لأن السرعة مع الميل والانحدار الشديد ستكون مشكلة”.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل