مونديال قطر.. 8 ملاعب فريدة من نوعها جاهزة لضربة البداية (صور)

ينطلق مونديال قطر 2022 في 20 نوفمبر/تشرين الثاني بمباراة الافتتاح بين منتخبي قطر والإكوادور (أسوشيتد برس)

استعدت دولة قطر لاستقبال منافسات بطولة كأس العالم مونديال قطر 2022 بثمانية ملاعب يتمتع كل منها بإمكانيات مذهلة وفريدة من نوعها، لاستضافة الفرق المشاركة وجماهير كرة القدم من مختلف أنحاء العالم.

وقامت قطر ببناء 7 ملاعب خصيصًا لاستضافة مباريات المونديال، بينما شهد ملعب خليفة الدولي أعمال تطوير شاملة.

وتتميز الملاعب الجديدة بتصاميم مبتكرة مزجت بين الموروث الشعبي والثقافة القطرية وفن المعمار، مما جعلها استثنائية وفريدة من نوعها.

وتقام مباريات كأس العالم على الملاعب الثمانية المتقاربة من بعضها، بحيث يمكن للجمهور ووسائل الإعلام متابعة أكثر من مباراة من داخل الملعب في يوم واحد.

وشيدت الملاعب حتى تكون صديقة للبيئة، وتتمتع في الوقت ذاته بوسائل تكنولوجيا التبريد بالطاقة الشمسية للحفاظ على درجة حرارة معتدلة.

ويتميز بناء الملاعب بعناصر قياسية تسمح بإعادة تشكيلها بعد البطولة، لتصبح تراثًا دائمًا لكأس العالم 2022 إلى ما هو أبعد من حدود قطر، حيث سيتم فك حوالي 170 ألف مقعد بعد انتهاء المونديال لمنحها إلى الدول النامية، مساعدة من قطر لتحسين البنية التحتية الرياضية لتلك الدول.

ومن المتوقع إنشاء 22 ملعبًا جديدًا في الدول النامية من خلال عملية إعادة تشكيل الملاعب، وسيتبقى لدى قطر ما يتراوح بين 20 إلى 25 ألف مقعد لاحتياجاتها الرياضية المحلية.

خليفة الدولي

ويأتي ملعب خليفة الدولي في مقدمة ملاعب قطر كونه الملعب الوطني لدولة قطر، وأول ملاعب مونديال قطر 2022 جاهزية، ويتسع لنحو 40 ألف مشجع.

استاد خليفة الدولي (اللجنة العليا للمشاريع والإرث)
استاد خليفة الدولي (اللجنة العليا للمشاريع والإرث)

وخضع ملعب خليفة الدولي لأعمال تجديد وتطوير واسعة من بينها إضافة نحو 12 ألف مقعد لرفع طاقته الاستيعابية وتزويده بأنظمة إضاءة موفرة للطاقة.

ويستضيف الملعب 8 مباريات بداية من دور المجموعات، ثم دور الـ16، والمباراة الترتيبية لتحديد الفائز بالمركز الثالث.

البيت.. تكنولوجيا متقدمة

يعد ملعب البيت في مدينة الخور من أهم الملاعب المستضيفة لمونديال 2022 سواء على مستوى التطور والتكنولوجيا، أو على مستوى التصميم المستوحى من الخيمة العربية التقليدية والمعروفة خليجيًا.

ويتسع الملعب لنحو 60 ألف متفرج وأقيم وفق مفهوم الاستدامة، حيث يتمتع بسقف قابل للطي، وصممت مقاعد الجزء العلوي من المدرجات بشكل قابل للتفكيك مع إمكانية تقليل عددها إلى حوالي 32 ألف، للتبرع بالمقاعد التي تتم إزالتها للدول الأخرى.

استاد البيت (اللجنة العليا للمشاريع والإرث)
استاد البيت (اللجنة العليا للمشاريع والإرث)

ويمكن للمشجعين الوصول بسهولة لملعب البيت خلال نحو نصف ساعة بالسيارات الخاصة أو المواصلات العامة عبر طريق الخور الساحلي مباشرة.

وسيعاد استخدام الملعب لخدمة المجتمع من حوله بعد انتهاء بطولة كأس العالم، من خلال إنشاء فندق 5 نجوم ومركز تسوق وصالة ألعاب رياضية وصالة متعددة الأغراض.

لوسيل.. أكبر ملاعب المونديال

يعد ثالث أبرز ملاعب كأس العالم قطر 2022، فهو أكبرها من حيث الطاقة الاستيعابية حيث يتسع لـ80 ألف مشجع، ويقع في مدينة لوسيل التي تضم مرسى ومناطق تجارية ومركزًا ترفيهيًا.

استاد لوسيل (اللجنة العليا للمشاريع والإرث)
استاد لوسيل (اللجنة العليا للمشاريع والإرث)

ويقع الملعب على بعد حوالي 15 كيلومترًا شمال الدوحة وتربطه بالعاصمة خطوط المترو، وسيتمكن المشجعون من الوصول إلى المباريات عبر الطرق المحدثة أو مترو الدوحة أو خدمة النقل الخفيف في مدينة لوسيل.

ومن المتوقع أن يستضيف الملعب 10 مباريات في المونديال بداية من دور المجموعات، ثم دور الـ16، ودور ربع النهائي ومباراة نصف النهائي.

وتم إنشاء ملعب لوسيل بالفكر المستدام نفسه، حيث تم بناؤه باستخدام مادة متطورة معروفة باسم (بي تي إف إي) تحمي الملعب من الرياح والأتربة.

وسوف يجري تحويل ملعب لوسيل عقب انتهاء منافسات كأس العالم قطر 2022 إلى وجهة مجتمعية تضم مدارس ومتاجر ومقاهي ومرافق رياضية وعيادات طبية.

974.. اسم ذو دلالة

يعد رابع أبرز ملاعب كأس العالم قطر 2022، وهو أول ملعب قابل للتفكيك بالكامل في تاريخ كأس العالم، ويتسع لأكثر من 40 ألف مشجع.

وشيد الملعب من 974 حاوية شحن بحري، كما أن هذا الرقم هو رمز الاتصال الدولي لدولة قطر، ويعد مشروعًا رائدًا في عالم مجال بناء الملاعب الرياضية.

استاد 974 (اللجنة العليا للمشاريع والإرث)
استاد 974 (اللجنة العليا للمشاريع والإرث)

وتؤكد حكومة قطر من خلال هذا الملعب على التزامها التام بخطة الاستدامة إذ سيصبح الموقع في النهاية بعد تفكيك الملعب منطقة ترفيهية أنيقة مطلة على الواجهة البحرية تضم مطاعم وخيارات تسوق وغير ذلك.

ويقع ملعب 974 على ساحل الخليج العربي قرب مطار حمد الدولي، ويستضيف 7 مباريات في المونديال، بداية بمباراة المكسيك وبولندا في 22 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، لحساب المجموعة الثالثة.

الجنوب.. احتفاء بالوكرة

يقع في مدينة الوكرة على بعد 18 كيلومترًا من الدوحة، وتبلغ سعته الاستيعابية 40 ألف مقعد.

استاد الجنوب (اللجنة العليا للمشاريع والإرث)
استاد الجنوب (اللجنة العليا للمشاريع والإرث)

واستوحي التصميم المبهر للاستاد من أشرعة المراكب التقليدية القطرية احتفاء بتاريخ الوكرة العريق مركزًا للصيد والبحث عن اللآلئ.

وتم إنشاء الملعب بأسلوب عصري يشكل جسرًا يربط الماضي بالحاضر، وسيتم تقليص سعة الملعب إلى 20 ألف مقعد، والتبرع بالمقاعد لمشاريع رياضية أخرى في مختلف أنحاء العالم.

أحمد بن علي.. مقر جديد لنادي الريان الرياضي

يحاكي الصحراء وكثبانها، حيث يقع في منطقة أم الأفاعي التي تعد إحدى أعرق المدن القطرية، وموطن نادي الريان الرياضي.

استاد أحمد بن علي (اللجنة العليا للمشاريع والإرث)
استاد أحمد بن علي (اللجنة العليا للمشاريع والإرث)

يتسع الملعب لـ40 ألف مشجع، ويستضيف 7 مباريات حتى دور الـ16 خلال مونديال قطر 2022.

وبعد انتهاء البطولة، سيكون الملعب مقرًا لنادي الريان الرياضي حيث تم استخدام أكثر من 80% من مواد البناء من الملعب الأصلي الذي كان يشغل الموقع سابقًا.

من المقرر خفض الطاقة الاستيعابية للملعب بعد البطولة إلى 20 ألف مقعد إذ سيتم فك مقاعد المدرجات العلوية ليعاد استخدامها.

الثمامة.. تصميم فريد

يبعد دقائق عدة عن مطار حمد الدولي، ويتسع لـ40 ألف متفرج، ويتمتع بتصميم فريد مستوحى من شكل القحفية التقليدية (الطاقية التي تلبس تحت الغترة والعقال) التي يرتديها الرجال والأطفال في الوطن العربي.

استاد الثمامة (اللجنة العليا للمشاريع والإرث)
استاد الثمامة (اللجنة العليا للمشاريع والإرث)

ومن المتوقع أن يستضيف الملعب 8 مباريات خلال مونديال 2022 من مرحلة المجموعات حتى الدور ربع النهائي.

وسيتم التبرع بـ20 ألف مقعد لتطوير مشاريع رياضية في أرجاء مختلفة من العالم بعد خفض الطاقة الاستيعابية له، حيث سيستخدم الملعب لاستضافة مباريات كرة القدم والفعاليات الرياضية الأخرى.

المدينة التعليمية.. التقاء كرة القدم بالمعرفة

تلتقي فيه كرة القدم بالعلم والمعرفة، حيث يقع وسط جامعات عدة ذات مستوى عالمي في مركز قطر العالمي للتميز وهو المدينة التعليمية.

يتسع الملعب لـ40 ألف متفرج، ويأخذ شكل ماسة مسننة، وهو استثنائي يسلط الضوء على مكانة قطر المميزة كمركز تعليمي ديناميكي للطلاب والأكاديميين في مختلف أنحاء الوطن العربي والعالم.

استاد المدينة التعليمية (اللجنة العليا للمشاريع والإرث)
استاد المدينة التعليمية (اللجنة العليا للمشاريع والإرث)

ويستضيف الملعب 8 مباريات خلال مونديال قطر 2022، من مرحلة المجموعات وصولًا للدور ربع النهائي.

وسيتحول هذا الصرح الرياضي بعد إسدال الستار على المونديال إلى وجهة رياضية وترفيهية تلبي احتياجات منتسبي المدينة التعليمية وتطلعاتهم.

ويذكر أن الملاعب الثمانية لمونديال قطر 2022 جميعها حصلت على شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة (جي ساس) من بينها 3 ملاعب حصلت على فئة 4 نجوم، بينما منحت الملاعب الأخرى فئة 5 نجوم.

وينطلق مونديال قطر 2022 في 20 نوفمبر المقبل، بمباراة الافتتاح بين منتخبي قطر والإكوادور على ملعب (البيت)، في أول مونديال كروي يقام في الشرق الأوسط والعالم العربي.

وعلى مدى 29 يومًا، ستشهد البطولة 64 مباراة، على أن يُسدل الستار على المنافسات في 18 ديسمبر/كانون الأول المقبل، تزامنًا مع اليوم الوطني للدولة في ملعب (لوسيل).

المصدر : وكالة الأنباء القطرية