13 قتيلا جراء تحطم مقاتلة روسية بمبنى سكني قرب أوكرانيا (فيديو)

أعلنت السلطات الروسية اليوم الثلاثاء أنّ 13 شخصًا على الأقلّ بينهم 3 أطفال، قتلوا بسقوط مقاتلة روسية من طراز سوخوي-34 وتحطّمها بمبنى سكني في جنوب روسيا قرب الحدود مع أوكرانيا.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن مسؤول كبير قوله، اليوم الثلاثاء، أن فرق الإنقاذ انتشلت جثث 13 شخصا بينهم 3 أطفال من مبنى سكني مؤلف من 9 طوابق في مدينة ييسك الروسية، بعد اصطدام مقاتلة من طراز سو-34 به أمس الاثنين.

وقال مساعد وزير الرعاية الصحية إن 19 شخصا أصيبوا من جراء تحطم الطائرة الذي أدى إلى اندلاع النيران في بعض الشقق السكنية.

وكشفت الوزارة أنّ عمليات البحث تحت الأنقاض أفضت إلى انتشال 10 جثث إضافية، وذلك بعدما كانت حصيلة أولية قد أفادت بسقوط 3 قتلى في الحادثة.

وأدّى سقوط المقاتلة الروسية، أمس الاثنين، إلى اندلاع النيران في المبنى السكني المؤلف من 9 طوابق ويقطنه نحو 900 شخص، وتسبّب وقود الطائرة في اندلاع حريق ضخم في المبنى أتى على 5 من الطوابق التسعة.

ووقعت الكارثة في مدينة ييسك المطلّة على بحر آزوف في منطقة كراسنودار قرب الحدود مع أوكرانيا.

موقع تحطم الطائرة في مبنى سكني بمدينة ييسك – 17 أكتوبر (رويترز)

من جانبه، أعلن الكرملين أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أُخطر بالحادث وأمر وزيري الصحة ميخائيل موراشكو والحالات الطارئة ألكسندر كورينكوف بالتوجّه إلى ييسكو.

وكانت المقاتلة حين تعرضت للحادث في طلعة تدريبية، وقد تمكّن الطياران من النجاة بعد أن قفزا من الطائرة، بحسب وزارة الدفاع التي عزت سبب الحادث إلى خلل فني نجم عن اشتعال النيران بأحد المحركين عند الإقلاع.

ووقع الحادث بعد نحو 8 أشهر من إرسال روسيا قواتها إلى أوكرانيا، ويفصل ييسك عن الأراضي التي تحتلها روسيا في جنوب أوكرانيا شريط ضيق من بحر آزوف.

المصدر : وكالات