اعتقال امرأة عمرها 75 عاما بتهمة التخطيط لعمليات “إرهابية” داخل ألمانيا (فيديو)

أفراد من الشرطة الألمانية يصطحبون "إليزابيث آر" إلى الحبس الاحتياطي

قالت صحيفة الغارديان البريطانية إن السلطات الألمانية ألقت القبض على امرأة تبلغ من العمر 75 عامًا، بعد اتهامها بقيادة “تنظيم إرهابي” تابع لليمين المتطرف.

وأوضحت الصحيفة أن الأمر يتعلق بمدرّسة ألمانية متقاعدة يشتبه في كونها “العقل الأيديولوجي” الذي يقف وراء التخطيط لعمليات خطف ضد سياسيين ألمان وهجمات على محطات الطاقة والبنية التحتية.

وقالت الشرطة في ولاية ساكسونيا الشرقية، إنه تم التعرف إلى المدرّسة المتقاعدة والمعروفة في سجلات الشرطة تحت اسم “إليزابيث آر”.

وأضافت: تبين لاحقًا أن “إليزابيث آر” هي العقل المدبر والموجه لعدد من أفراد الجماعات اليمينية المتطرفة، الذين كانوا يخططون لتنفيذ عمليات الخطف والهجمات على منشآت الطاقة والتسبب في انقطاع التيار الكهربائي في جميع أنحاء ألمانيا.

وقُبض على 4 أشخاص لهم صلة بالقضية في أبريل/نيسان الماضي، وتم العثور بحوزتهم على أسلحة ثقيلة، فيما كانوا يحاولون الحصول على مواد متفجرة.

وأظهرت لقطات نشرت الجمعة “إليزابيث آر” وهي تستقل مروحية تابعة للشرطة حيث أعادها قاض إلى الحبس الاحتياطي. بعدما تم القبض عليها في منزلها في ساكسونيا، في وقت سابق من صباح يوم الخميس.

ولم يتضح بعد إلى أي مدى كانت المجموعة قريبة من تحقيق أهدافها المزعومة، أو احتمالية نجاحها.

وكان أحد الأهداف الأولى للمجموعة التي يقول المحققون إن لها صلات وثيقة بالأجنحة العسكرية للتيار اليميني المتطرف في ألمانيا، والحركات المناهضة للقاحات ومنكري فيروس كورونا، هو اختطاف وزير الصحة الألماني، كارل لوترباخ، وقتله إذا لزم الأمر، كما خططوا للتسبب في سلسلة من انقطاع التيار الكهربائي على مستوى البلاد من خلال مهاجمة محطات الطاقة.

وعندما تم الكشف عن المؤامرة في أبريل بعد اعتقال الرجال الأربعة، قال وزير الصحة الألماني لوترباخ “هذه أقلية صغيرة في مجتمعنا، لكنهم في غاية الخطورة”.

المصدر : الجزيرة مباشر + الغارديان البريطانية