فقد عينه وثلاثة أطراف.. فتى يمني يتحدى قسوة الواقع ويسعى لطلب العلم في الخارج (فيديو)

يحاول الفتى اليمني يونس إسماعيل قهر إصابته، ويصر على الحياة بطموح عالٍ رغم تعرضه إلى حادث أفقده ثلاثة من أطرافه.

وأصيب إسماعيل بقذيفة عام 2017 خلال القصف العشوائي لجماعة الحوثي على مدينة تعز مما أدى إلى بتر معظم أطرافه وتضرر عينيه، لكنه يسعى لاستكمال تعليمه رغم صعوبة حالته الصحية.

وقال للجزيرة مباشر “أطمح وأشجع أي شخص أن يكمل دراسته، وشخصيًا أسعى لإكمال دراستي بالخارج”، مؤكدًا أنه لا يتغيب عن المدرسة إلا عند حلول ظرف مهم مثل زيارة الطبيب أو أمر قاهر في البيت.

وحول معاناته في الدراسة بعد الحادث قال إسماعيل “قبل الإصابة كنت أكتب باليد اليسرى، لكني صرت أكتب باليد اليمني بعد الحادث”.

“أمي كل شيء”

وتحدّث الشاب عن والدته التي تعتني به يوميًا، إذ أوضح أنها بالنسبة له كل شيء، تساعده في يومه ولا تجعله في حاجة لأي شيء.

وختم إسماعيل حديثه بقوله إنه يطمح للدراسة خارج اليمن، ويأمل بامتلاك سيارة تسهل حركته.

المصدر : الجزيرة مباشر