دراسة: الشاي الساخن جدا يزيد خطر الإصابة بسرطان المريء

يؤدي تناول الشاي الساخن جدًّا إلى زيادة فرص الإصابة ببعض أنواع السرطان (مواقع التواصل)

استعرض برنامج (مع الحكيم) على الجزيرة مباشر دراسة نُشرت في المجلة الدولية للسرطان أشارت نتائجها إلى أن درجة حرارة المشروبات قد تؤدى إلى زيادة خطر الإصابة بالسرطان بشكل كبير.

وقد يؤدي تناول الشاي الساخن جدًّا -مع عوامل الخطر الأخرى- إلى زيادة فرص الإصابة ببعض أنواع السرطان، وتشمل هذه العوامل تدخين السجائر والتعرض لتلوث الهواء.

واعتمدت الدراسة على بيانات لأكثر من 50 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 40 و75 عامًا على مدى 10 سنوات، قدّموا معلومات عن حالتهم الاجتماعية والاقتصادية وعوامل أخرى يُعتقد أنها تؤثر على خطر الإصابة بالسرطان.

ووجدت الدراسة أن شرب 700 ملليلتر من الشاي يوميًّا -نحو كوبين كبيرين- عند 60 درجة مئوية (140 درجة فهرنهايت) أو أعلى، كان مرتبطًا بزيادة خطر الإصابة بسرطان المريء بنسبة 90% مقارنة بمن شربوه في درجة حرارة منخفضة.

وجدير بالذكر أنه تم تحديد 317 حالة إصابة جديدة بسرطان المريء خلال فترة الدراسة.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور فرهاد إسلامي “يستمتع كثير من الناس بشرب الشاي أو القهوة أو غيرها من المشروبات الساخنة، لكن وفقًا لتقريرنا فإن شرب الشاي الساخن جدًّا يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان المريء، وبالتالي يُنصح بالانتظار حتى تبرد المشروبات الساخنة قبل الشرب”.

من جانبه، أوضح أستاذ علم الوبائيات الدوائية في مدرسة لندن للصحة ستيفن إيفانز أنه ليس من الواضح لماذا يمكن أن يكون الشاي الساخن عامل خطر في الإصابة بسرطان المريء، لكنه يرى أن الحرارة هي المشكلة وليس المشروب نفسه.

ويمكن ملاحظة أن الخطر ليس كبيرًا، ولكن في البلاد التي ترتفع فيها معدلات الإصابة بسرطان المريء، من المحتمل أن يكون التأثير العام مهمًّا.

وتقدّر جمعية السرطان الأمريكية أنه سيكون هناك نحو 17650 حالة إصابة جديدة بسرطان المريء هذا العام.

وختمت الدراسة بالقول “هذه بالتأكيد ليست قصة مخيفة عند وضعها في سياق أوسع، ولكن تجنب المشروبات شديدة السخونة بشكل عام قد يقيك بعض المخاطر”.

المصدر : الجزيرة مباشر