“أنا مسلم سَلني عن أي شيء”.. مسلمو كندا يمدون جسور التواصل مع الآخر (فيديو)

حملة أنا مسلم الكندية
حملة أنا مسلم الكندية (مواقع التواصل)

دشنت جمعية الشبان المسلمين بكندا حملة توعية وتعريف بالإسلام لمحاربة ظاهرة الخوف من الإسلام (الإسلاموفوبيا) ومد جسور التواصل مع أصحاب الديانات والأفكار الأخرى تحت شعار “أنا مسلم سَلني عن أي شيء”.

ويطوف أعضاء الحملة بسيارة داخل عدد من المقاطعات والولايات، داعين الكنديين – عبر ما أطلقوا عليه “المعرض المتنقل” – للحديث معهم وسؤالهم عن الإسلام وإزالة اللبس حول المفاهيم الخاطئة عنه.

وأغلب المشاركين في الحملة من الشباب التابعين للجمعية والمنتسبين للجامعات الكندية المختلفة.

وقال الإمام نبيل ميرزا لصحيفة (غلوبال نيوز) الكندية إنهم يسعون للإلتقاء بالكنديين وإعطاء فرصة لهم لتوجيه الأسئلة للمسلمين.

وتُشكل الحملة فرصة لتحسين الصورة الذهنية عن المسلمين في ظل تصاعد موجة الإسلاموفوبيا ضدهم بكندا لا سيّما خلال المدة الأخيرة، بينما تتزايد أعداد اللاجئين حول العالم، مع مواجهة المسلمين حوادث اعتداء كثيرة جراء الكراهية.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

قالت أعلى محكمة في أوربا إن منع ارتداء أي شيء يمثل تعبيرا عن معتقدات سياسية أو دينية في أماكن العمل، قد يبرره حاجة صاحب العمل إلى تقديم صورة محايدة للعملاء، أو الحيلولة دون أي مشاحنات اجتماعية.

نددت تركيا، اليوم الأحد، بقرار محكمة تابعة للاتحاد الأوربي يسمح بحظر ارتداء الحجاب في ظروف معينة ووصفته بأنه “انتهاك واضح للحريات الدينية” وقالت إنه سيؤدي إلى تفاقم التعصب ضد المسلمات في أوربا.

Published On 18/7/2021

أعلن نهاد عوض المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير CAIR) مشاركته في مؤتمر صحفي مع عدد من أعضاء الكونغرس لمطالبة إدارة الرئيس جو بايدن بإنشاء مكتب معني بمكافحة الإسلاموفوبيا.

Published On 24/7/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة