دبلوماسي أمريكي سابق: يتعين التفاوض مع طالبان بشأن المسيرات في أفغانستان

أكد الدبلوماسي الأمريكي السابق ويليام لورانس أن حركة طالبان محقة في ادعاءاتها وفقا للقانون الدولي، وعلى واشنطن التفاوض معها بشأن تسيير طائرات مسيرة في الأجواء الأفغانية.

وأضاف في لقاء عبر الجزيرة مباشر أن الولايات المتحدة تقوم بتسيير تلك الطائرات لمجابهة تنظيم الدولة في ولاية خراسان، غير أن طالبان خرقت هي الأخرى شروط اتفاق الدوحة كلها فيما عدا قتل الأمريكيين.

وتابع قائلا “على الولايات المتحدة وحركة طالبان أن تتوصلا إلى ترتيبات جديدة بشأن مكافحة عدوهما المشترك وهذا أمر ينبغي التفاوض بشأنه”.

وكانت طالبان حذرت من عواقب تحليق طائرات أمريكية مسيرة في مجال أفغانستان الجوي، وقالت في بيان عبر تويتر إن واشنطن انتهكت جميع الحقوق والقوانين الدولية وخرقت التزاما قطعته للحركة في الدوحة.

وناشدت الحركة جميع الدول -وخاصة الولايات المتحدة- أن تعامل أفغانستان في ضوء الحقوق والقوانين والالتزامات الدولية من أجل تجنب أي عواقب سلبية، وفق البيان.

وقبل يومين دافع وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن عن خطة الانسحاب من أفغانستان في أول جلسة استماع بالكونغرس لكبار القادة العسكريين منذ انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان.

وفي أول إفادة له أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ بشأن الانسحاب، شكك أوستن في القرارات المتخذة على مدار 20 عاما من الحرب الأمريكية في أفغانستان.

وقال “بالنظر إلى الماضي، ربما تكون الحكومة الأمريكية قد وضعت الكثير من الثقة في قدرتها على بناء حكومة أفغانية قابلة للحياة. لقد ساعدنا في بناء دولة، لكننا لم نتمكن من تأسيس أمة”.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

بعد عشرين عاما، يعود الزميل في قناة الجزيرة ماجد عبد الهادي إلى أفغانستان لتغطية التطورات السياسية والميدانية في البلاد، وذلك بعد سيطرة طالبان على كابل بموازاة انسحاب عسكري أمريكي اكتمل نهاية أغسطس.

Published On 27/9/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة