كريستيانو رونالدو يدخل موسوعة غينيس مجددا بوصوله للهدف 111

البرتغالي كريستيانو رونالدو يحتفل بعد المباراة (رويترز)

حطم نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو الرقم القياسي للأهداف المسجلة في مباريات كرة القدم الدولية (ذكور) خلال مباراة البرتغال وأيرلندا التي أقيمت، في 1 سبتمبر/أيلول الجاري، بالبرتغال بحسب موقع موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

كان رونالدو (36 عاما) قد شارك الرقم القياسي سابقا مع اللاعب الإيراني السابق والمدرب الحالي علي دائي الذي سجل 109 أهداف بين عامي 1993 و2006، وقبل دقائق قليلة من نهاية المباراة أمام أيرلندا حطم رونالدو رقمه القياسي بتسجيل 111 هدفًا.

ونشر رونالدو على حسابه في إنستغرام صورته وهو يحمل شهادة موسوعة غينيس وكتب معلقا “شكرا لموسوعة غينيس للأرقام القياسية. من الجيد دائمًا أن يتم الاعتراف بك باعتبارك محطمًا للأرقام القياسية العالمية. فلنستمر في محاولة رفع الأرقام إلى مستوى أعلى!”

وليست هذه هي المرة الأولى التي يرفع فيها رونالدو شهادة غينيس للأرقام القياسية، إذ يحمل المهاجم البرتغالي أيضًا لقب أفضل هداف دوري أبطال أوربا بإجمالي 134 هدفا، بالإضافة إلى لقب أفضل هداف في موسم واحد لدوري أبطال أوروبا (17 هدفا)، وأكثر لاعب حققا أهدافا قي البطولة بما في ذلك المباريات التأهيلية (23 هدفا).

كما أنه اللاعب الأعلى تقييما في لعبة الفيفا 18 بمعدل 99% متقدما على ليونيل ميسي وبيليه اللذان يمتلكان معدل 98% باللعبة ذاتها.

ويبدو أن رونالدو يحقق الأرقام القياسية على مواقع التواصل أيضا، إذ إنه الرياضي الأكثر متابعة على تويتر وإنستغرام، بل إن حسابه على إنستغرام يعد الحساب الأكثر متابعة على الإطلاق منذ 2017 وحتى الآن وفق موسوعة غينيس.

وباعتباره أسطورة كرة القدم الدولية، حصلت صفحة رونالدو على ويكيبيديا على 112 مليون تصفحا، وهي أكثر صفحات ويكيبيديا مشاهدة لرياضي من الذكور.

المصدر : مواقع أجنبية

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة