بلدية ألمانية تعتذر لمسلمة مُنعت من الانتخاب لارتدائها الحجاب (فيديو)

البلدية تقدمت باعتذار رسمي للسيدة المسلمة عن الحادثة المخجلة (وكالة الأناضول)

اعتذرت بلدية بيرغهايم الألمانية، اليوم الأربعاء، لمسلمة لم يُسمح لها بالتصويت بسبب ارتدائها الحجاب، خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة، في 26 سبتمبر/أيلول الجاري.

وأفادت في بيان، أن سيدة -لم يذكر اسمها- كانت ترتدي الحجاب وتغطي وجهها لم يسمح لها التصويت من قبل موظف في مركز الاقتراع ببلدية بيرغهايم القريبة من مدينة كولونيا.

وأوضح البيان أن السيدة تقدمت بشكوى للقائمين على المركز، ما دعا السلطات إلى التدخل وإجبار الموظف على إعطائها ورقة الاقتراع.

وأشار إلى أن البلدية تقدمت باعتذار رسمي للسيدة المسلمة عن الحادثة المخجلة، فيما نفت التحقيقات الأولية وجود أي نية عنصرية أو معادية للإسلام أو للأجانب من جانب الموظف.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للمرأة تتحدث فيه إلى موظفي الاقتراع، واتهمت فيه المستخدمين العاملين في الانتخابات بأنهم معادون للإسلام أو عنصريون.

وقال رئيس بلدية بيرجهايم فولكر ميسيلر في بيان “لا توجد أعذار لسوء التقدير الذي حصل، ببساطة شيء من هذا القبيل لا ينبغي أن يحدث”.

وتحدثت ميسيلر إلى الشابة عبر الهاتف ومن المتوقع أن يلتقي بها شخصيًا في الأيام المقبلة.

وكانت محكمة العدل الأوربية قالت قبل عدة أشهر إن الشركات يمكنها منع الموظفات المسلمات من ارتداء الحجاب في ظروف معينة، وذلك في حكم أصدرته أعلى محكمة في أوربا في دعويين مقدمتين من امرأتين في ألمانيا، أوقفتا عن العمل عقب ارتدائهما الحجاب.

وتثير قضية الحجاب جدلا في أنحاء أوربا منذ أعوام، وتسلط الضوء على الانقسامات الحادة بشأن دمج المسلمين في المجتمعات الأوربية.

المصدر : الجزيرة مباشر