فايزر تختبر حبّة تقي من فيروس كورونا

شركة فايزر تختبر حبّة تقي من فيروس كورونا (رويترز)

أعلنت شركة فايزر أنها أجرت اختبارات سريرية في مراحل متوسطة إلى متقدّمة، لحبّة تقي من فيروس كورونا لدى الناس المعرّضين للإصابة.

يأتي ذلك في وقت تعمل فيه شركات عدة على مضادات فيروسية يتم تناولها بالفم بإمكانها محاكاة مفعول عقار (تاميفلو) بالنسبة للإنفلونزا ومنع تطور المرض إلى مستويات خطيرة.

وقال كبير علماء الشركة مايكل دولستن “نعتقد بأن التعامل مع الفيروس سيتطلب علاجات فعالة بالنسبة للمصابين بالفيروس أو أولئك الذين تعرّضوا له، تتكامل مع تأثير اللقاحات”.

بدأت شركة (فايزر) تطوير عقارها الجديد في مارس/آذار عام 2020 وتجري اختبارات عليه مع عقار آخر هو(ريتونافير) وهو دواء مضاد لفيروس نقص المناعة البشرية أعيد استخدامه لأغراض أخرى.

ويشمل الاختبار السريري ألفين و660 بالغا سيشاركون مع ظهور أول مؤشرات على إصابتهم بالفيروس أو لدى علمهم أول مرة بتعرّضهم للفيروس.

وسيتم إعطاؤهم بشكل عشوائي إما مزيجا من الدواء الجديد وعقار (ريتونافير) أو دواء وهميا مرتين في اليوم لمدة خمسة أو عشرة أيام.

ويتمثل الهدف في تقييم سلامة وفعالية الأدوية التي تخضع للدراسة، في منع الإصابة بالفيروس وظهور أعراض بحلول اليوم الـ14.

وتختبر شركات أخرى أيضا مضادات فيروسية تؤخذ عن طريق الفم ضد فيروسات كوفيد، لكن دواء فايزر هو الأول المصمم خصيصا ضد فيروس كورونا.

فايزر تطور عقارها الجديد وباختبارات مع عقار (ريتونافير)

ويعرف بأنه “مثبط للإنزيم البروتيني” وأثبتت فحوص مختبرية بأنه يعطّل عملية استنساخ الفيروس لنفسه.

وفي حال ثبتت فعالية العلاج على أرض التجربة، فيرجّح بأنه لن يكون فعالا إلا في المراحل الأولى من الإصابة.

وبحلول الوقت الذي يتقدّم فيه كوفيد ليتحول إلى مرض شديد، يكون الفيروس قد توقف عن استنساخ نفسه ويعاني المرضى من استجابة مناعية مفرطة النشاط.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

قالت السلطات الصحية الأمريكية، اليوم الأربعاء، إن الأمريكيين الذين أخذوا لقاحًا من شركتي فايزر وموديرنا سيتمكنون من تلقي حقنة ثالثة معزِّزة بعد ثمانية أشهر من الجرعة الثانية، اعتبارًا من 20 سبتمبر.

Published On 18/8/2021

يعتزم تحالف فايزر/بايونتيك طلب ترخيص لجرعة ثالثة من لقاحه المضاد لفيروس كورونا المستجد لتعزيز فاعليته بينما تؤدي المتحورة دلتا إلى تفاقم الوباء في العالم.

Published On 9/7/2021

أظهرت دراسة جديدة نشرها المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أن لقاح موديرنا المضاد لفيروس كورونا المستجد يمنح حماية أطول مدى ضد الحاجة إلى إدخال المرضى للمستشفيات مقارنة مع لقاح فايزر.

Published On 17/9/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة