كندا.. مسلمو الإيغور يشترون كنيسة تاريخية ويحولونها إلى مسجد (فيديو)

تحولت الكنيسة التاريخية إلى مسجد ومركز اجتماعي (الأناضول)

قامت مجموعة من مسلمي الإيغور في مدينة تورنتو الكندية، بتحويل كنيسة تاريخية إلى مسجد، وذلك بعد شرائها.

والكنيسة التي شيدت بمدينة (تروي) عام 1873، تحولت إلى “مركز أتراك الإيغور الإسلامي الثقافي” ويتضمن مسجدا.

وقال الأمين العام لجمعية أتراك الإيغور في كندا، اعتبار أرتيش، لوكالة الأناضول إن الكنيسة التاريخية تحولت إلى مسجد ومركز اجتماعي.

وأضاف أن مسلمي الإيغور في تورنتو وما حولها، كانوا يفتقدون وجود مركز اجتماعي يحييون فيه فعالياتهم.

ومن المقرر أن يتم افتتاح المسجد للعبادة، بحلول شهر رمضان المقبل.

وتسيطر الصين على إقليم تركستان الشرقية منذ 1949، وهو موطن أقلية الإيغور التركية المسلمة، وتطلق عليه اسم (شينجيانغ) أي “الحدود الجديدة”.

والإيغور هم مسلمون ناطقون بالتركية ويشكّلون المجموعة العرقية الأكبر في شينجيانغ، الإقليم الشاسع الواقع في شمالي غربي الصين والذي يتمتع بحكم ذاتي وله حدود مع كل من أفغانستان وباكستان.

وتتهم الولايات المتحدة ودول غربية أخرى ومنظمات دولية عدة السلطات الصينية بارتكاب انتهاكات على نطاق واسع بحق الإيغور وباحتجاز أكثر من مليون مسلم في معسكرات اعتقال، وإخضاع من لم يتم احتجازهم لمراقبة مكثفة، فضلا عن فرضها قيودا دينية عليهم واستغلالهم في أعمال قسرية.

لكن بيجين تقول إن هذا الرقم مبالغ به كثيرا، وإن هذه المواقع ليست معتقلات، بل مراكز تدريب مهني ترمي لمساعدة السكان على إيجاد عمل والابتعاد عن “التطرف الديني”.


المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

خلال إقامتهما على مدى عقد كامل في إقليم شينغيانغ، عايش الكنديان غاري وأندريا دايك اضطهاد بكين “الممنهج للغاية” مسلمي الإيغور والذي سبق أن وصفه البرلمان الكندي وجهات دولية أخرى بأنه إبادة جماعية.

Published On 25/4/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة