فرنسا.. إيداع طالب “رشق ماكرون ببيضة” داخل مصحة نفسية

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

أودعت السلطات الفرنسية اليوم الثلاثاء، الشاب الذي رشق الرئيس إيمانويل ماكرون ببيضة، في مصحة نفسية.

وقال مكتب المدعي العام في بيان، إنه تم إيداع الطالب البالغ من العمر 19 عامًا الذي رشق ماكرون بالبيضة أمس، في مصحة نفسية بمدينة ليون جنوب شرقي فرنسا.

وأضاف أن الشاب اتهم بـ “ممارسة العنف مع سبق الإصرار ضد شخص يتولى السلطة العامة”.

وأظهر مقطع مصور تداولته منصات التواصل ووسائل إعلام فرنسية، الشاب وهو يرشق ماكرون ببيضة أثناء حضوره معرضًا دوليًا للمواد الغذائية والأطعمة بمدينة ليون.

وتمكن حراس ماكرون من حماية الرئيس وإلقاء القبض مباشرة على الشاب. ووفقا لوسائل إعلام محلية، هتف الشاب وهو يرشق ماكرون بالبيضة، قائلًا “تحيا الثورة”.

ولم تكن تلك هي المرة الأولى التي يتعرض فيها الرئيس الفرنسي لموقف مشابه، ففي يونيو/حزيران الماضي تلقى ماكرون صفعة من أحد المواطنين خلال زيارته إلى منطقة دروم جنوب شرقي البلاد.

بعدها بأيام وفي أثناء زيارة ماكرون لإحدى المدارس في إقليم سوم شمالي البلاد، سأله أحد الأطفال “هل كانت الصفعة مؤلمة حقا؟” ليضع الرئيس الفرنسي في حرج.

وفي الشهر التالي، تعرض ماكرون لمحاولة اعتداء أخرى أثناء زيارته مدينة لورد جنوب غربي فرنسا، من شخص وصفه بـ ”الملحد” قبل أن يتدخل الأمن ويعتقله بسرعة لاحتواء الموقف.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة