شركة فيسبوك توقف العمل على تطبيق إنستغرام المخصص للأطفال.. ما السبب؟

تقارير أشارت إلى إنستجرام له أضرار سلبية على المراهقين خاصة الإناث (غيتي)

قال تطبيق إنستغرام المملوك لشركة فيسبوك الإثنين إنه أوقف العمل على نسخة من تطبيق تبادل الصور الشهير مخصصة للأطفال وسط معارضة متنامية للمشروع.

وجرى الترويج لتطبيق (إنستغرام كيدز) على أنه سيتطلب موافقة الوالدين للانضمام إليه، وسيكون خاليا من الدعاية ومتضمنا لمحتوى مناسب لهذه الفئة العمرية. لكن مشرعين أمريكيين وجماعات حقوقية تحث عملاق التواصل الاجتماعي على إلغاء خطط إطلاق التطبيق مشيرين إلى مخاوف تتعلق بالسلامة.

وقال جوش جولين المدير التنفيذي لجماعة فيربلاي المعنية بالأطفال “لن نكف عن الضغط على فيسبوك إلى أن يلغي هذا الأمر نهائيا”.

وقال إنستغرام في تدوينة إنه يرى أن تصميم تطبيق (إنستغرام كيدز) هو الخيار الصائب، لكنه أوقف العمل وسيواصل زيادة أدوات الرقابة الأسرية التي يتيحها.

وتابع “الواقع هو أن الأطفال يستخدمون الإنترنت بالفعل ونرى أن تطوير تجارب ملائمة لهذه الفئة العمرية تكون مصممة لهم خصيصا أفضل بكثير للآباء مما نحن عليه اليوم”.

وفي مارس/ آذار الماضي أعلن انستغرام عن خطة لإطلاق نسخة مخصصة للأطفال باسم إنستغرام كيدز وذلك امتثالا لقانون الفيدرالي الأمريكي الذي يضع قيودًا صارمة للأطفال تحت عمر 13 عاما حول امتلاك حسابات على منصات التواصل الاجتماعي.

ورغم أن إنستغرام يطلب من المستخدمين الموافقة على أن أعمارهم تتجاوز 13 عاما، إلا أنها مجرد خطوة روتينية، وهو ما دفع فيسبوك لتوفير حماية وخصوصية أكبر للأطفال لاستخدام إنستغرام تحت إشراف آبائهم.

كانت صحيفة وول ستريت جورنال قد نشرت تقريرا هذا الشهر ركز على بيانات تشير إلى أن إنستغرام له أضرار سلبية على المراهقين خاصة الإناث، مضيفا أن فيسبوك لم تبذل ما يكفي من الجهود لمعالجة الأمر. وقالت فيسبوك إن التقرير غير دقيق.

المصدر : وكالات

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة