طالبان تدعو لاستئناف الرحلات الجوية وأردوغان يضع شرطا لإبرام اتفاق مطار كابل (فيديو)

حركة طالبان تسعى لإعادة الحياة إلى مطار كابل
حركة طالبان تسعى لإعادة الحياة إلى مطار كابل (غيتي)

دعت حركة طالبان، اليوم الأحد، إلى استئناف الرحلات الجوية الدولية، وتعهدت بالتعاون الكامل مع شركات الطيران، في حين وضع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان شرطًا قبل إبرام أنقرة اتفاقًا مع طالبان بخصوص تشغيل مطار كابل.

جاءت دعوة طالبان في بيان وزارة الخارجية وبالتزامن مع تكثيف الحكومة الجديدة جهودها لفتح البلاد مرة أخرى بعد سيطرة الحركة على الحكم في البلاد، خلال أغسطس/آب الماضي.

ويجري تشغيل عدد محدود من طائرات المساعدات وطائرات الركاب في مطار العاصمة كابل، لكن الرحلات التجارية العادية لم تُستأنف بعد منذ وقفها في أعقاب إجلاء عشرات الآلاف من الأجانب والأفغان.

وأُعيد فتح المطار الذي كان قد لحقت به أضرار أثناء عمليات الإجلاء.

وعرضت بعض شركات الطيران -ومنها الخطوط الجوية الباكستانية- تقديم خدمات محدودة وعثر بعض الأشخاص على أماكن على طائرات.

وقال عبد القهار بلخي -المتحدث باسم وزارة الخارجية- إن تعليق الطيران الدولي ترك العديد من الأفغان عالقين في الخارج، ومنع العديد من الناس من السفر للعمل أو الدراسة.

وفي السياق، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، أن تركيا تتوقع أن تشكل طالبان حكومة “جامعة” قبل إبرام اتفاق معها بخصوص تشغيل مطار كابل.

وقبل انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان وسيطرة طالبان على البلاد منتصف أغسطس الماضي، عرضت تركيا -العضو في حلف شمال الأطلسي (الناتو)- تولي مسؤولية أمن مطار كابل.

وبعد السقوط غير المتوقع للنظام المدعوم من الغرب، بدأت تركيا مناقشات مع حكام البلاد الجدد للمساعدة في إدارة المطار، وهو أمر حيوي لوصول المساعدات الإنسانية وتنظيم علاقات أفغانستان مع بقية العالم.

وأوضح أردوغان في مقابلة مع قناة (سي. بي. إس. نيوز) على هامش انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة أن “الحكومة في أفغانستان ليست جامعة، فهي لا تضم جميع المكونات. طالما أنها كذلك لن نذهب إلى أفغانستان، لكن إذا كانت الحكومة أكثر انفتاحا، يمكن لتركيا وقتها أن تذهب”.

وأضاف “نأمل أن تشارك النساء بشكل فعال في كل جوانب الحياة في أفغانستان، يمكننا دعمهن”.

وذكّر الرئيس التركي بأن أمن مطار كابل وتحمل تركيا مسؤولية إدارته، أمران جرت مناقشتهما مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، في يونيو/حزيران الماضي، بالعاصمة البلجيكية بروكسل خلال قمة لحلف شمال الأطلسي.

لكن العلاقات توترت منذ ذلك الحين بين الرئيسين، حتى إن أردوغان اعترف للصحافة التركية، الخميس الماضي، بأن “الأمور لم تبدأ بشكل جيد” بينهما.

وعاد أردوغان إلى قضية الطائرات المقاتلة الأمريكية من طراز (إف-35) التي طلبت تركيا منها 100 وحدة قبل أن يرفض طلبها بسبب شرائها منظومة الدفاع الجوي الروسية (إس-400).

وقال “اشترينا طائرات إف-35 ودفعنا 1.4 مليار دولار ولم نتسلم الطائرات”.

وأضاف “بالنسبة إلينا، أتممنا صفقة إس-400 وليس من الممكن العودة للخلف. على الولايات المتحدة أن تفهم هذا، نحن (تركيا) صادقون، لكن الولايات المتحدة لم تكن كذلك للأسف”.

وحذر الرئيس التركي من عواقب عدم التعاون الأمريكي مع أنقرة، مشددًا “نحن نمضي قدمًا وسنطرق أبوابا أخرى، وتركيا تشتري ما يلزم من أجل دفاعها”.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وكالات

حول هذه القصة

قال المتحدث الإقليمي باسم الخارجية الأمريكية، سامويل وربيرغ، إن الولايات المتحدة لن يكون لديها علاقة مباشرة بحكومة حركة طالبان في أفغانستان، غير أنها ستصل إلى الشعب الأفغاني، على حد وصفه.

Published On 18/9/2021

قال دوغلاس أوليفانت مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، إن حركة طالبان لديها اليد العليا في أفغانستان ولكن لديها خلافات عميقة مع الحركات المصنفة ضمن التنظيمات الإرهابية.

Published On 20/9/2021

تناولت صحيفة واشنطن بوست في افتتاحيتها كلمة الرئيس الأمريكي جو بايدن أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الثلاثاء والتي قال فيها بشأن أفغانستان “نفتتح حقبة جديدة من الدبلوماسية التي لا هوادة فيها”.

Published On 23/9/2021
عبد السلام ضعيف القيادي البارز في حركة طالبان والدبلوماسي الأسبق

قال عبد السلام ضعيف -القيادي البارز في حركة طالبان والدبلوماسي الأسبق- إن التحدي الذي تواجهه الحركة يمكن تلخيصه في مسألتين، الشرعية الوطنية واستقرار البلاد، فضلًا عن التحدي الاقتصادي.

Published On 25/9/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة