اختراق أمني جديد.. المقاومة الفلسطينية تكشف هوية رئيس جهاز الشاباك الجديد وتنشر صورته وعنوانه

الرقابة العسكرية تمنع نشر اسم رئيس جهاز "الشاباك" الجديد علنا في وسائل الإعلام إلى حين مصادقة لجنة التعيينات على توليه المنصب (غيتي)

كشف مصدر مطلع في المقاومة الفلسطينية، الأحد، عن اسم رئيس جهاز الأمن الإسرائيلي العام (الشاباك) الجديد، الذي يُرمز له في وسائل الإعلام العبرية بالحرف “R”.

وقال المصدر الذي نقل عنه موقع “فلسطين الآن” إن اسم رئيس الجهاز الذي أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت عن تعيينه خلفا لناداف أرغمان الرئيس الحالي للجهاز الذي ستنتهي ولايته في 13 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل هو رونين بيريزوفسكي.

ونشرت المقاومة صورة بيريزوفسكي، ومكان سكنه وعنوانه الدقيق وتاريخ ميلاده وتاريخه في خدمة الأجهزة الأمنية.

وقال المصدر إن رئيس الشاباك الجديد “مرصود لدينا في المقاومة وهو على قائمة المطلوبين، وستلاحقه أذرع المقاومة”.

وبحسب القانون الإسرائيلي، فإن الرقابة العسكرية تمنع نشر اسم رئيس جهاز الشاباك الجديد علنا في وسائل الإعلام، إلى حين مصادقة لجنة التعيينات على توليه المنصب.

وأرفق المصدر تصريحاته بصورة لرئيس الشاباك الجديد، وقد كتب عليها عبارة “مطلوب”.

ووفقا لما ذكره الموقع الفلسطيني فإن  الرئيس الجديد للشاباك كان مقاتلا في “وحدة النخبة” (سييرت ماتكال)، ثم تجند لجهاز الأمن العام وعمل في وحدة تنفيذ العمليات، وكان له دور إداري في العمليات حتى تم تعيينه رئيسا للقسم الإداري في الجهاز عام 2011.

وانتقل رونين إلى مهمة تنفيذية في الموساد ثم عيّن رئيسا للمقر وكان يعتبر صاحب ثالثة أعلى رتبة في الجهاز، وأصبح في عام 2018 نائبا للرئيس الحالي في الجهاز.

“ر” في عيون الصحافة الإسرائيلية

وكانت صحيفة هآرتس الإسرائيلية نشرت تقريرا عن رئيس الشاباك الجديد دون التصريح باسمه، في الأول من سبتمبر/ أيلول الجاري. وقالت إنه شغل عددًا من المناصب العليا في فرع عمليات الشاباك، حيث عمل أرغمان أيضًا.

وقالت إن رونين عمره 55 عامًا، وهو متزوج وأب لثلاثة أطفال، خدم جنديا مقاتلا في إحدى وحدات النخبة العسكرية، وبعد تسريحه من الجيش انضم إلى الشاباك.

أكمل الرئيس الجديد للشاباك شهادة البكالوريوس في العلوم السياسية والفلسفة من جامعة تل أبيب وأنهى الماجستير في السياسة العامة من جامعة هارفارد.

وذكرت صحيفة تايمز أوف إسرائيل أنه خدم في سايرت ماتكال خلال خدمته في الجيش الإسرائيلي، وحدة الكوماندوز الأكثر نخبة في إسرائيل.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة