مجلس النواب الأمريكي يقر منح مليار دولار لمنظومة القبة الحديدية الإسرائيلية

جنود إسرائيليون يقفون خلف منظومة صواريخ القبة الحديدية (غيتي - أرشيف)

صوت مجلس النواب الأمريكي بأغلبية ساحقة، الخميس، لصالح تشريع لتقديم مليار دولار لإسرائيل من أجل تحديث منظومة “القبة الحديدية” للدفاع الصاروخي، وذلك بعد يومين فقط من رفع التمويل من مشروع قانون إنفاق أوسع.

وأيَد المجلس التشريع بموافقة 420 صوتا مقابل اعتراض تسعة نواب.

وكان بعض الديمقراطيين الأكثر ليبرالية في مجلس النواب قد اعترضوا على هذا البند وقالوا إنهم سيصوتون ضد مشروع قانون الإنفاق الأوسع إذا أُدرج فيه، وهدّد ذلك إقرار مشروع القانون في ظل سيطرة الديمقراطيين بفارق ضئيل على مجلس النواب، لأن الجمهوريين يعارضون خطة تمويل الحكومة الاتحادية، حتى 3 ديسمبر/كانون الأول المقبل، وزيادة حد الاقتراض في البلاد.

ودفع رفع التشريع من المشروع الأوسع الجمهوريين إلى وصف الديمقراطيين بأنهم معادون لإسرائيل على الرغم من وجود تقليد عريق في الكونغرس يتمثل في دعم قوي من الحزبين لإسرائيل التي ترسل لها واشنطن مساعدات بمليارات الدولارات سنويا.

وردت إسرائيل سريعا على التصويت، وقال رئيس وزرائها نفتالي بينيت في بيان “شكرا لجميع أعضاء مجلس النواب الأمريكي، ديمقراطيين وجمهوريين على السواء، لدعمهم الكاسح لإسرائيل ولالتزامهم بأمنها. من يشككون في هذا الدعم جاءهم رد مدوٍ اليوم”.

نتائج تصويت مجلس النواب على إقرار مليار دولار للقبة الصاروخية في إسرائيل

وعبّر بعض الديمقراطيين الليبراليين عن مخاوفهم في الآونة الأخيرة بخصوص السياسة الأمريكية الإسرائيلية، مستشهدين بمخاوف تتعلق بحقوق الإنسان مثل القتلى في صفوف المدنيين الفلسطينيين خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، في مايو/أيار الماضي.

وقالت إسرائيل إن معظم الصواريخ التي أُطلقت من غزة خلال الصراع وعددها 4350 جرى تفجيرها في السماء عن طريق الصواريخ الاعتراضية للقبة الحديدية.

وقالت النائبة الديمقراطية رشيدة طليب، وهي معارضة للتمويل، أثناء المناقشات “علينا أن نتحدث أيضا عن حاجة الفلسطينيين للحماية من الهجمات الإسرائيلية”.

ويقدم مشروع القانون الذي قُدم لمجلس النواب، أمس الأربعاء، مليار دولار لاستبدال الصواريخ الاعتراضية التي استُخدمت خلال التصدي لصواريخ المقاومة الفلسطينية التي أمطرت بها إسرائيل والأراضي المحتلة في العدوان الإسرائيلي الأخير.

ومن المقرر أن يحال مشروع القانون إلى مجلس الشيوخ للتصويت عليه ومن ثم إقراراه وبعدها يحال إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن لتوقيعه ونشره قانونا نافذا.

اعترض نظام القبة الحديدية الإسرائيلي صواريخ أطلقت من قطاع غزة (رويترز)

والثلاثاء، ربط أعضاء في الكونغرس من الحزب الديمقراطي تصويتهم لصالح مشروع قانون مخصص لتمويل الحكومة الاتحادية بحذف بند تقديم الدعم لإسرائيل لشراء صواريخ لـ”القبة الحديدية”، ما أثار غضب الأعضاء والجماعات المؤيدة لتل أبيب.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية أن الديمقراطيين سحبوا بند “القبة الحديدية” لرفضهم أن يتم الربط في نص واحد بين “القبة” وتمويل حكومتهم، على أن يتم إقرار التمويل ضمن مشروع قانون الميزانية السنوية لوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون).

وفي أكثر من مناسبة، تعهدت إدارة بايدن بإمداد “القبة الحديدية” الإسرائيلية بالذخيرة.

ومنحت واشنطن، العام الماضي، تل أبيب مساعدات مالية بلغت 3.8 مليار دولار كجزء من التزام سنوي طويل الأمد ضمن اتفاق وقعه الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما عام 2016، لمنح إسرائيل حزمة مساعدات تبلغ 38 مليار دولار خلال 10 سنوات، تخصص كلها لأغراض عسكرية.

وتحصل تل أبيب من واشنطن على صواريخ (تامير) الاعتراضية المستخدمة في “القبة الحديدية”، ويبلغ ثمن الصاروخ الواحد 50 ألف دولار.

واستخدم جيش الاحتلال الإسرائيلي في الفترة من 10 إلى 21 مايو الماضي كميات كبيرة من صواريخ “القبة الحديدية” في التصدي لقذائف المقاومة الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

صواريخ المقاومة الفلسطينية تفرض واقعا جديدا في الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي

نشرت مجلة فورين بوليسي الأمريكية مقالا للكاتب والأكاديمي الأمريكي سيث فرانتزمان قال فيه إن الحرب الأخيرة في قطاع غزة كشفت أن القبة الحديدية الإسرائيلية لن تستطيع الصمود إلى ما لا نهاية.

Published On 4/6/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة