رئيس السلفادور يعرّف نفسه على تويتر بأنه “أروع ديكتاتور في العالم” (فيديو)

رئيس السلفادور نجيب بوكيلة (رويترز)

عرّف رئيس السلفادور نجيب بوكيلة نفسه في ملفه الشخصي على حسابه عبر موقع تويتر بأنه “أروع ديكتاتور في العالم”، ما طرح السؤال حول ما إذا كان الأمر مجرد مزحة.

ولم تصدر الرئاسة أي بيان تفيد فيه بأنه جرى اختراق حساب بوكيلة، في حين وصف محتجون بوكيلة ذو الأصول الفلسطينية بأنه “ديكتاتور” بعد إصدار المحكمة العليا في البلاد  قرارا يسمح للرئيس الذي تولى الحكم في 2019 بالترشح مرة أخرى في 2024 ما أثار انتقادات من قبل المعارضة.

وشهدت السلفادور احتجاجات، مطلع الشهر الجاري، بسبب رفض مواطنين تقنين البيتكوين والعملات الرقمية، معتبرين أنها غير آمنة وتشكل خطرا على اقتصاد البلاد، كما أن التداول بها غير منتشر بشكل واسع بينهم.

واعتبر ناشطون أن الرئيس يسخر من المعارضة بتعريف نفسه على تويتر أنه ديكتاتور ردا على اتهامه بذلك، وأثار التعريف الذي اختاره بوكيلة لنفسه تفاعلا كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ووصف الناشط والباحث فهد الغفيلي تصرف بوكيلة بـ”جنون العظمة”.

وقال السياسي الكولومبي ديفيد لونا في تغريدة “بينما خرج الآلاف في مسيرة في السلفادور للاحتجاج ضد حكومة بوكيلة سمى هو نفسه “أروع ديكتاتور في العالم استفزاز للسخرية من مزاعم السلفادوريين والاعتزاز بالسياسة يكسر أي إجماع وهو خطير للغاية”.

وغرد كينيث روث مدير منظمة هيومن رايتس ووتش “كان من المفترض أن تكون هذه مزحة لكنها كانت واحدة من تلك النكات التي تملك جانبا من الحقيقة لدرجة أنها لم تكن مضحكة”.

وغرّد الاقتصادي ستيف هانكي “على الأقل أجبرت بوكيلة على قول الحقيقة بشأن جزء أنه ديكتاتور هذه حقيقة موضوعية، لكن البت في وصف “أروع شخصي ويجب تركه ليقرره كل فرد”.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة