أردوغان يهاجم بايدن ويقول إن العلاقات معه “غير جيدة” لهذه الأسباب

الرئيس الأمريكي جو بايدن (يمين) والرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال قمة الناتو (رويترز)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه يأمل أن تسود الصداقة العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة على الرغم مما وصفه بالبداية غير الجيدة مع إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وأضاف أردوغان خلال زيارة لـ”البيت التركي” في مدينة نيويورك الأمريكية “ما نتمناه هو أن تسود الصداقة علاقاتنا مع الولايات المتحدة عوضا عن الخصومة كوننا حليفين في حلف شمال الأطلسي (الناتو)”.

وتابع الرئيس التركي “عملت بشكل جيد مع جورج بوش الابن وباراك أوباما ودونالد ترمب، لكن لا أستطيع القول إن بداية عملنا مع جو بايدن كانت جيدة”.

وقال إن بايدن بدأ في نقل الأسلحة والذخائر والمعدات إلى “المنظمات الإرهابية في سوريا”، مضيفا أن تركيا “لن تقف مكتوفة الأيدي وهي تشاهد ذلك”، على حد قوله.

وأردف “عندما تنظرون إلى الأسلحة الموجودة حاليًا في أيدي طالبان، تجدون أنها أسلحة الولايات المتحدة وبالتالي سيتعين عليها دفع ثمن ذلك”.

وتعليقًا على قرار واشنطن حجب مقاتلات (إف-35) عن تركيا، قال أردوغان “نتصرف بصدق وموقفنا صادق لكن الولايات المتحدة للأسف لم تتصرف كذلك”.

ونقل موقع (خبر ترك) الإخباري التركي عن أردوغان قوله “لا أستطيع أن أقول إن العلاقات التركية الأمريكية صحية، اشترينا طائرات إف-35 ودفعنا 1.4 مليار دولار ولم نتسلم الطائرات تلك. ينبغي للولايات المتحدة حل هذا الأمر أولا”.

وأضاف أن أنقرة ستلبي احتياجاتها الدفاعية من أماكن أخرى إذا لم تساعدها واشنطن في هذا الصدد.

وتوترت العلاقات بشدة بين الدولتين العضوين في حلف (الناتو) هذا العام عندما فرضت واشنطن عقوبات على صناعة الدفاع التركية بسبب أنظمة إس-400 الدفاعية الروسية، كما أبعدت أنقرة عن برنامج الطائرات المقاتلة إف-35، حيث كانت ضمن مشتريها ومصنعيها.

وقال أردوغان في هذا السياق “صفقة شراء منظومة إس400 الروسية (الصاروخية) اكتملت ولا عودة عنها، ولا يمكننا قبول الإملاءات بحجة هذه الصفقة”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة