السودان.. مستشار حمدوك يقر بالتقصير في إقامة مؤسسات الحكم المدني وصعوبة توحيد الجيش (فيديو)

كشف ياسر عرمان المستشار السياسي لرئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك أن المحاولة الانقلابية التي جرت، أمس الثلاثاء، هي أول انقلاب يتم القبض على قادته أثناء تنفيذ المحاولة ويختلف عن الانقلابات السابقة.

وقال إن “الانقلاب سبقته حملات واسعة واعتداءات على الشعب في عدة حوادث بالعاصمة الخرطوم من قبل مجموعات منظمة تابعة للنظام السابق”.

وفيما يتعلق بمشاركة شخصيات مدنية في الانقلاب، قال إن هناك تحقيقات تجرى لمعرفة هؤلاء الأشخاص وإن نتيجة ذلك ستتكشف بعد إجراء التحقيقات.

وعن ربط رئيس الوزراء ما جرى بما يحدث في شرق السودان، قال ياسر عرمان إن ذلك لم يكن حديث رئيس الوزراء فقط، وتناولته تصريحات مسؤولين في المؤسسة العسكرية نفسها لصحفية معروفة.

ونفى عرمان أن تكون الحكومة فاشلة وقال إن ذلك جزء من الحملة التي تثار ضدها لإسقاطها، وذلك في معرض رده عما يقال إن محاولة الانقلاب هي محاولة من الحكومة السودانية لتغطية عجزها في معالجة العديد من الملفات.

وبشأن ما يقال عن محاولة الانقلاب بأنها تحضير أو جس نبض لسيناريو قادم، أوضح عرمان أن التحقيق الشفاف سيكشف كل ذلك ومن يقف وراء المحاولة وما المقصود منها.

وعن السبب في تأخير قيام مؤسسات الحكم المدني من مجلس تشريعي ومحكمة دستورية، أقرّ مستشار الحكومة أن هناك تقصير في ذلك وعراقيل من جهات -لم يسمها- تعمل على تعطيل الإنجازات.

 

وأكد عرمان أن هناك مصالح ومخاوف وطموحات تعرقل مسألة تكوين جيش موحد، مشيرًا إلى أن القضية تحتاج إلى حوار معمق بسبب تداخلات سياسية واقتصادية.

وأشار إلى أن هناك تداخل عميق للمؤسسات العسكرية في الاقتصاد وفي السياسة، وقال إن السودان الآن به أكثر من جيش وأقرّ بصعوبة الدمج وأن ذلك يحتاج إلى تعاون كامل بين المدنيين والعسكريين.

 عموديات البجا

من جانبه قال عبد الله أوبشار مقرر المجلس الأعلى لنظارات (البجا) والعموديات المستقلة، إن محاولة الانقلاب بمثابة اختطاف للثورة من قبل أطراف، لم يسمها.

وأشار إلى أن ربط رئيس مجلس الوزراء محاولة الانقلاب بما يجري في شرق السودان هي مسألة خاطئة وغير صحيحة، بحسب ما ذكر.

وأوضح أن ذلك أمر غير مقبول من رئيس مجلس الوزراء، وأنه أراد بذلك التغطية على فشل الحكومة في حل مشاكل شرق السودان.

وردًا على سؤال حول مطالبهم في شرق السودان بضرورة ذهاب الحكومة المدنية والإتيان بمجلس عسكري ليحكم البلاد هو دعوة صريحة لإسقاط الحكومة المدنية، برّر ذلك بأنه رد فعل لتجاهل الحكومة لمطالبهم.

محاول انقلاب فاشلة

ونقلت الوكالة الرسمية السودانية، صباح أمس الثلاثاء، عن المتحدث باسم القوات المسلحة عن إحباطها لمحاولة انقلابية فاشلة جرت فجر أمس.

وقال الجيش السوداني في بيان بثه التلفزيون الرسمي أن القوات المسلحة أحبطت محاولة انقلابية “وأن الأوضاع تحت السيطرة تمامًا”.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سونا) عن مصدر في رئاسة مجلس الوزراء قوله إن السلطات الأمنية والعسكرية أفشلت محاولة انقلابية وتم اعتقال المتورطين فيها ويجري التحقيق معهم.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

يتواصل الإغلاق الكامل لشرق السودان بدعوة من المجلس الأعلى لنظارة البجا من قبل محتجين يطالبون بإلغاء اتفاق مسار سلام شرق السودان الذي وقعته الحكومة مع بعض الفصائل في جنوب السودان العام الماضي.

قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك اليوم الثلاثاء إن “ما حدث انقلاب مدبر من جهات داخل وخارج القوات المسلحة، وهو امتداد لمحاولات الفلول منذ سقوط النظام البائد لإجهاض الانتقال المدني الديموقراطي”.

Published On 21/9/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة