الجزائر.. جثمان بوتفليقة يوارى الثرى في جنازة رسمية شارك فيها تبون (فيديو)

دفن بوتفليقة في مقبرة العالية التي دفن فيها رؤساء سابقون وقادة الثورة التحريرية ضد الاستعمار الفرنسي (رويترز)

ووري الثرى جثمان الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن عمر ناهز (84 عاما) ظهر الأحد، في مراسم تأبين رسمية بالعاصمة الجزائر.

وحضر مراسم التأبين رئيس البلاد الحالي عبد المجيد تبون، بجانب كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين، وكذا أفراد من عائلة بوتفليقة، وفق وكالة الأنباء الرسمية.

ودفن بوتفليقة، في مقبرة العالية، التي دفن فيها رؤساء سابقون وقادة الثورة التحريرية ضد الاستعمار الفرنسي (1954/1962).

ونقل جثمان الراحل على متن عربة عسكرية من مقر إقامة رئاسية بمنطقة زرالدة غرب العاصمة، إلى المقبرة شرقها، حيث وضع حزام أمني كبير حول المكان الذين قصده عشرات المواطنين.

والسبت، أعلنت الرئاسة الجزائرية، تنكيس الأعلام في عموم البلاد ثلاثة أيام، كما سمح القضاء لشقيق الراحل السعيد، المسجون منذ مايو/ أيار 2019 بتهم فساد، بإلقاء النظرة الأخيرة عليه.

وتأتي وفاة بوتفليقة بعد عامين ونصف العام من انتفاضة شعبية أطاحت به في أبريل/ نيسان 2019، عقب إعلان ترشحه حينها لولاية رئاسية خامسة.

وتدهورت صحة بوتفليقة وأصبح عاجزاً عن الكلام نتيجة الجلطة الدماغية، وأُرغم على الاستقالة في الثاني من نيسان/أبريل 2019، إثر شهرين من التظاهرات الحاشدة لحراك شعبي رفضاً لترشحه لولاية خامسة على التوالي.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة