الأسير محمود العارضة في رسالة لوالدته: حاولت المجيء إليك ومعانقتك

الأسيران محمود العارضة (يمين) وابنه عمه محمد العارضة

بعث الأسير محمود العارضة المُعاد اعتقاله بعد أن تمكن من الفرار من سجن جلبوع الإسرائيلي شديد الحراسة برسالة لوالدته عبر محاميه رسلان محاجنة.

وقال العارضة في رسالته التي نشرتها هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، جاء نصها كالتالي:

“بعد التحية والسلام حاولت المجيء لأعانقك يا أمي قبل أن تغادري الدنيا لكن الله قدر لنا غير ذلك.

أنت في القلب والوجدان وأبشرك بأني أكلت التين من طول البلاد، والصبر والرمان، وأكلت المعروف والسماق والزعتر البري، وأكلت الجوافة بعد حرمان 25 عاما وكان في جعبتي علبة العسل هدية لك، سلامي لأخواتي العزيزات باسمة، ربى، ختام وسائدة وكل الإخوان فأنا مشتاق لهم كثيرا.

تنسمت الحرية ورأينا أن الدنيا قد تغيرت، وصعدت جبال فلسطين لساعات طويلة، ومررنا بالسهول الواسعة، وعلمت أن سهل عرابة بلدي، قطعة صغيرة من سهول بيسان والناصرة.

سلام إلى كل الأهل والأصدقاء. سلامي إلى ابنة شقيقتي افيهات والتي لبست جرابينها وقطعت بها الجبال، سلام إلى عبد الله وهديل ويوسف وزوجة رداد والأهل جميعا سارة رهف وغادة ومحمد والجميع سلام خاصة إلى هدى وأنا مشتاق إليها كثيرا وسأبعث لها كل القصة والحكاية”.

وأقر العارضة بأنه قائد عملية الهروب من سجن جلبوع برفقة 5 أسرى آخرين، أعادت إسرائيل اعتقال 4 منهم، فيما تواصل البحث عن اثنين آخرَين.

وقضى العارضة أكثر من 28 عاما في السجون الإسرائيلية منها 25 عاما متواصلة منذ اعتقاله سنة 1996 إذ يقضي حكما بالسجن مدى الحياة.

وفي سياق متصل، التقى المحامي خالد محاجنة، بالأسير محمد العارضة (من أبناء عمومة الأسير محمود) في سجنه.

ونقل محاجنة عن محمد العارضة قوله إنه “قرر الفرار من المعتقل بطريقته الخاصة لعدم وجود أفق للإفراج عنه، خاصة أن حكم المؤبد غير محدد، والتعامل مع المعتقلين لا يتم حسب القانون الدولي أو المساجين الجنائيين الإسرائيليين”.

وقال قدري أبو بكر رئيس هيئة الأسرى والمحررين الفلسطينية في تصريحات صحفية سابقة إن مدة الحكم المؤبد بحق الأسرى الفلسطينيين تبلغ 99 عاما، أما الحكم المؤبد بحق السجناء الإسرائيليين فيبلغ 25 عاما، قابلة للتخفيض إلى 16 عاما.

وأشار محاجنة إلى أن وُجهة الأسرى كانت الوصول إلى الضفة الغربية لكن “التبست عليهم الاتجاهات وسمعوا عبر المذياع وجود تشديدات أمنية إسرائيلية على طول الجدار الفاصل الأمر الذي منعهم من التقدم”.

وقبضت الشرطة الإسرائيلية على الأسيرين محمد ومحمود العارضة، 10 سبتمبر/أيلول الجاري، فيما قبضت في اليوم التالي على زكريا الزبيدي ويعقوب قادري.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

كشف محاميا هيئة شؤون الأسرى والمحررين تعرض أسيري سجن جلبوع محمد ومحمود العارضة منذ إعادة اعتقالهما، إلى التعذيب والتنكيل والحرمان من النوم والأكل والشرب والإهانة والتعرية الجسدية.

Published On 15/9/2021

عبّر محمد العارضة لمحاميه عن فرحته بجولته في أراضي عام 48 المسماة بالخط الأخضر، ونقل المحامي عنه أن التفاصيل البسيطة التي شاهدها خلال 5 أيام عوّضته عن سنوات الأسر الطويلة التي امتدت لـ 22 عامًا.

Published On 15/9/2021

وجّهت الحاجة صبحية والدة الأسير الفلسطيني محمد العارضة الذي أعيد اعتقاله بعد انتزاع حريته من سجن جلبوع رسالة له عبر شاشة الجزيرة مباشر بعدما سمعت عن تعرضه للتعذيب بالكهرباء من قبل قوات الاحتلال.

Published On 13/9/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة