عائشة الشاطر تلتقي زوجها لأول مرة منذ 3 سنوات وصورة لها تصدم المصريين (فيديو)

أثارت صورة لعائشة خيرت الشاطر ابنة نائب المرشد العام للإخوان المسلمين في مصر أمام المحكمة ردود فعل واسعة بعد أن بدت شاحبة ومتعبة.

وتداول ناشطون ومغردون صورة لعائشة الشاطر وصفوها “بالصادمة”، وتساءلوا “متى تنتهي الاعتقالات في مصر؟”.

وقارن ناشطون بين صورتها قبل الاعتقال وبعد الاعتقال، وقالوا إن ابنتها لم تتعرف عليها خلال مثولها في الجلسة بسبب الشحوب والوضع الصحي المتدهور الذي تعاني منه.

وكتبوا “3 سنوات فقط داخل المعتقلات كانت كافية لتغيّر ملامحها، صور صادمة لعائشة خيرت الشاطر خلال مثولها أمام محكمة مصرية تثير التعاطف”.

وأثار لقاء عائشة الشاطر مع زوجها محمد أبو هريرة داخل المحكمة لأول مرة منذ 3 سنوات تعاطفًا كبيرًا على المنصات المصرية.

وثمّن مغردون مواقف عائشة الشاطر ودعوا لها بالفرج قريبًا ولقاء أسرتها التي حرمت منها لسنوات.

واعتقلت عائشة الشاطر، أول نوفمبر/تشرين الثاني 2018، مع 18 شخصًا آخرين من بينهم زوجها محمد أبو هريرة بتهم تتعلق “بالإرهاب”.

وضع صحي مقلق

وكان محامي عائشة قد نقل كلماتها للقاضي خلال آخر جلسة تجديد حبس لها والتي تحدثت فيها عن وضعها الصحي الخطير ومعاناتها بسبب حرمانها من أبنائها.

وقالت عائشة “أصاب بالجنون عندما أرى أولادي من بعيد ولا أستطيع ضمهم ولا الاطمئنان عليهم، أنا مريضة ووضعي سيئ بالسجن، وصفائح الدم لدي تقل ومحتاجة عملية زرع نخاع”.

وقالت الشبكة المصرية لحقوق الإنسان إن عائشة تعيش مأساة إنسانية مستمرة داخل السجن بسبب تدهور صحتها ومعاناتها النفسية بسبب حرمانها من رؤية أبنائها عن قرب.

وأوضحت المنظمة أن عائشة المحبوسة بسجن القناطر للنساء تحتاج لعملية زرع نخاع، وأنها تعاني من فقر الدم ما أدى إلى تدهور وضعها الصحي بسرعة.

وقال مصطفى عزب -المدير الإقليمي للمنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا- إن عائشة وغيرها من أفراد أسر الشخصيات السياسية العامة يتعرضون للتنكيل فقط لمجرد حملهم لأسماء تصنف باعتبارها رموزًا سياسية.

وأشار في ذلك إلى أسرة الدكتور محمد البلتاجي وأسرة الرئيس الراحل محمد مرسي وأسرة الدكتور محمد بديع مرشد عام جماعة الإخوان وأسرة خيرت الشاطر وغيرهم.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة