محكمة فرنسية تبرئ إمام مسجد اتهم بالتحريض على الكراهية بسبب حديث للنبي محمد

مصلون مسلمون في مسجد النور في ميلوز شرقي فرنسا (غيتي - أرشيفية)
مصلون مسلمون في مسجد النور في ميلوز شرقي فرنسا (غيتي - أرشيفية)

برأت محكمة جنايات فرنسية أمس الثلاثاء، إمام المسجد الكبير بمدينة تولوز من تهمة التحريض على الكراهية بعد أن طالبت النيابة العامة، في 29 يونيو/حزيران الماضي، بسجنه 6 أشهر مع وقف التنفيذ.

وتعود تفاصيل قضية إمام المسجد الجزائري الأصل محمد تاتاي، إلى سبتمبر/أيلول 2017، عندما أورد في خطبة له حديث الرسول -عليه الصلاة والسلام- عن قتل مجموعة من اليهود في سياق معين.

خارج السياق

وفيما لم يرد محمد تاتاي على قرار المحكمة، قال محاميه جان إيغلسيس إن “العدالة جعلت المداولات عادلة تمامًا” وشدد على أن موكله عرف باعتداله وأنه حافظ على علاقات وثيقة مع جميع الطوائف، وأن طبيعة شخصيته هذه كان لها دور كبير في قرار المحكمة.

ووصف المحامي قرار المحكمة بـ”القوي على مستوى القانون، إذ ذكرت بالمبدأ الجمهوري للعلمانية، وبالتالي عدم تدخل الدولة في الفعل الديني”، وخلال محاكمته دافع تاتاي عن خطبته قائلًا “إن الحديث اجتُث من سياقه”.

وفي 2018، أكد محمد عيسى -وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائري الأسبق- أن الجزائر “تتابع باهتمام قضية الإمام الجزائري محمد تاتاي المتهم بمعاداة السامية، وأنها لن تتخلى عنه إطلاقًا”، وذلك خلال إحدى جلسات البرلمان.

حرب على المساجد

وفيما وصفت الأطراف المدنية قرار المحكمة بـ”غير المفهوم وأنه سيكون فرصة للتعبير عن الكراهية ضد اليهود”، تتابع السلطات الفرنسية حربها على المسلمين على أراضيها إذ أغلق وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان مطلع السنة الجارية 9 قاعات صلاة ومساجد.

وزعم دارمانان أن فرنسا “تتخذ إجراءات حازمة ضد النزعة الانفصالية الإسلامية”، بعد أن أعلن في ديسمبر الماضي إجراءات مراقبة استهدفت 76 مسجدا.

وكانت وزارة الداخلية الفرنسية أقالت، في يوليو/تموز الماضي، إمام مسجد في إقليم لوار وسط البلاد بدعوى تلاوته آيات قرآنية وحديثا خلال خطبة عيد الأضحى اعتبرتها “منافية لقيم الجمهورية”.

وجاء القرار بطلب من جيرالد دارمانان بذريعة تلاوته في خطبته حديثا نبويا وآيات من سورة الأحزاب تخاطب نساء النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- وأنه “يجد هذه العبارات غير مقبولة ويعتبرها ضد المساواة بين الجنسين”.

وقال الإمام للصحفيين إن “بعض العبارات والآيات في الخطبة أخِذت واستُخدمت خارج سياقها”.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة