“ملعقة الحرية”.. هكذا تضامن نحات كويتي مع الأسرى الفلسطينيين (فيديو)

مسؤول فلسطيني: هذا العمل الفني من شأنه أن يرفع الروح المعنوية لدى الأسرى الفلسطينيين (موافع التواصل)
مسؤول فلسطيني: هذا العمل الفني من شأنه أن يرفع الروح المعنوية لدى الأسرى الفلسطينيين (موافع التواصل)

كشف النحات الكويتي ميثم عبدال، عن منحوتة فنية جديدة أطلق عليها اسم “ملعقة الحرية” يتضامن فيها مع الأسرى الفلسطينيين الذي حفروا نفقا في سجن جلبوع الإسرائيلي وتمكنوا من الهرب.

وعبر حسابه على تطبيق إنستغرام بث عبدال على مدار ثلاثة أيام، تسجيلات مصورة بلغت مدتها نحو أربع ساعات، تظهر جانبًا من صنعه قبضة أسير فلسطيني تحمل ملعقة، أحدها على وقع أغنية المطربة فيروز الشهيرة “زهرة المدائن”.

كما نشر صورة لمنحوتته بعد اكتمالها، وعلق عليها بالقول: “ألف تحية إلى من أذاق الصهاينة مرارة الذل، وكسروا جبروت تكبرهم؛ لينتزعوا حريتهم من أشد سجونه تحصيناً وحراسة بمعلقة”.

وأضاف عبدال: “معلقة الحرية، بكل تواضع، وكل الاعتزاز (ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين) اللهم فك قيد كل أسير، وارحم الشهداء الأبرار”.

وتفاعل العديد من النشطاء مع منحوتة عبدال، في حين شهد منشوره الكثير من التعليقات التي تشيد به وبمواقف الكويتيين تجاه القضية الفلسطينية.

وأشاد رئيس الهيئة العامة للشباب والثقافة بغزة أحمد محيسن بما قام به النحات الكويتي عبر دعمه القضية الفلسطينية بفنه.

وقال محيسن اتصال هاتفي مع عبدال: “إننا نسجل فخرنا واعتزازنا بهذا العمل الفني القومي المميز الذي يعبر بشكل كبير عن انتماء حقيقي للقضية الفلسطينية وتضامن أصيل مع أبناء الشعب الفلسطيني في نضالهم المستمر ضد الاحتلال الإسرائيلي”، مشيدًا بالمواقف الرسمية والشعبية لدولة الكويت الشقيقة في دعم حقوق الشعب الفلسطيني، ودورها الريادي في مناهضة وتجريم التطبيع مع الاحتلال.

وأضاف محيسن حسبما نقلت مواقع محلية: “إن هذا العمل الفني من شأنه أن يرفع الروح المعنوية لدى الأسرى الفلسطينيين ويزيد من عزيمتهم في مواجهة السجان، ويعيد تسليط الضوء على قضيتهم العادلة ومعاناتهم المستمرة في سجون الاحتلال ونقلها لأواصر العالم”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة