اليونان تحقّق في تحطم طائرة ومصرع شخصين.. ما علاقة نتنياهو بالحادث؟ (فيديو)

حاييم جيرون نائب مدير وزارة الاتصالات الإسرائيلية سابقًا (مواقع التواصل)
حاييم جيرون نائب مدير وزارة الاتصالات الإسرائيلية سابقًا (مواقع التواصل)

أعلنت اليونان فتح تحقيق في حادث تحطم طائرة خاصة، أمس الإثنين، ومصرع شخصين كانا على متنها قرب جزيرة ساموس.

وتحطمت الطائرة في البحر دون معرفة الأسباب مع ترجيح حدوث عطل في المحرك.

وقال يوانيس كونديليس رئيس المكتب الوطني للتحقيق في الكوارث الجوية والأمن الجوي لوكالة فرانس برس إن “صيادًا محليًا أفاد عن وقوع انفجار ضخم تلاه آخر صغير”، مضيفًا “سيكشف الحطام إذا كان الأمر على هذا النحو”، مشيرًا إلى أن حطام الطائرة -أحادية المحرّك من طراز (سيسنا سي182)- يقع على عمق 33 مترًا”.

وقالت وسائل إعلام عبرية، اليوم الثلاثاء، إن أحد القتيلين هو شاهد إثبات ضد رئيس الحكومة السابق بنيامين نتنياهو في قضايا فساد يُحاكم فيها منذ نحو 16 شهرًا.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، منها القناة 13 (خاصة) إن جيرون لم يكن شاهدا رئيسيا وإن غيابه لن يؤثر على سير المحاكمة.

وأودى الحادث بحياة إسرائيلي كان من المقرر، حسب النيابة الإسرائيلية، أن يدلي بشهادته في محاكمة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو، وذكرت الخارجية الإسرائيلية أن الضحيتين هما حاييم وإستير جيرون.

وأكدت صحيفة (هآرتس) التعرف على هوية القتيلين الزوجين، وأضافت أن حاييم جيرون (69 عامًا) شغل منصب نائب مدير وزارة الاتصالات، وكان شاهد إثبات في محاكمة نتنياهو، في القضية التي تحمل رقم 4000، والمتهم فيها رئيس الوزراء السابق، بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة.

وقال موقع (تايمز أوف إسرائيل) الإسرائيلي إن جيرون تحدّث، في مايو/أيار 2020، مع راديو 103 FM حول الشهادة التي أدلى بها في محاكمة نتنياهو، وقال إنها “تتعلق بتطوير البنية التحتية للألياف الضوئية في البلاد، وصناعة الاتصالات، وخدمات الهاتف”.

وتابع الموقع “بعد التحقيق فيما إذا كان قد شهد أي نشاط إجرامي في الوزارة”، وأجاب جيرون أن “المحكمة هي الوحيدة التي يمكنها تحديد ما إذا كان هناك شيء إجرامي أم لا”.

وفي أول رد فعل له بعد الحادث، قال نتنياهو إن “الحوادث الإرهابية” سببها ضعف وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس.

من المقرر أن يتوجه فريق من الخبراء إلى ساموس، غدًا الأربعاء، لتفقد حطام الطائرة التي وقعت على بعد كيلومترين من المطار، حسب كونديليس، الذي “يأمل” أن يتمكن من تقديم إيضاحات حول أسباب الحادث خلال أسبوعين.

 

وأمس الإثنين، استأنفت المركزية الإسرائيلية في القدس الشرقية محاكمة نتنياهو بتهم الفساد، وهي المحاكمة التي انطلقت في مايو 2020.

ويواجه رئيس الوزراء السابق تهمًا بالفساد والاحتيال وخيانة الأمانة ومنح امتيازات لأقطاب إعلامية لقاء تغطية إعلامية مواتية.

واتهم الادعاء نتنياهو أثناء محاكمته، في أبريل/ نيسان الماضي، باستخدام سلطته “بشكل غير مشروع” في إطار منافع متبادلة مع عدد من أقطاب الإعلام.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وكالات

حول هذه القصة

احتلت قضية القدس حيزًا بارزًا على منصات مواقع التواصل الاجتماعي إذ تضامن الناشطون مع أهالي القدس المحتلة في احتجاجاتهم ومسيراتهم ضد انتهاكات سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحقهم.

9/5/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة