السودان.. القوارب وسيلة النقل الوحيدة لمتضرري السيول بولاية النيل الأبيض (فيديو)

رصدت جولة لـ “الجزيرة مباشر” الحركة الدؤوبة للقوارب النهرية التي باتت الوسيلة الوحيدة التي يتنقل بها متضررو السيول والأمطار بمنطقة جودة التابعة لمحلية الجبلين بولاية النيل الأبيض جنوبي السودان.

واجتاحت سيول جارفة المنطقة وأوقعت بها خسائر مادية جسيمة تمثلت في تدمير أكثر من 56 قرية دمارًا كاملًا، إضافة إلى خسائر بشرية تمثلت في وفاة شخصين.

وتحدث الأهالي عن الضرر الكبير الذي أصاب كبار السن منهم، والاضرار الكبيرة التي لحقت بمنازلهم وعتادهم، وعن الفائدة الكبيرة لهذه القوارب التي أصبحت الوسيلة الوحيدة لنجاتهم وتنقلهم في تقطع الطرق والسبل بسبب السيول.

وقال أحد أهالي المنطقة المتضررة “الناس فقدوا كل شيء، الأموال والزراعة والبيوت وخرجوا فقط بملابسهم التي يلبسونها بعد أن داهمتهم السيول والأمطار”.

وقال آخر إن الوضع كارثي بالنسبة للأهالي الذين فقدوا كل ما يملكون وباتوا في العراء دون غذاء أو مأوى وهم في حاجة كبيرة لمواد الإغاثة، وناشد السلطات المحلية والاتحادية ضرورة إغاثة المتضررين المعزولين في المنطقة الآن، وأكد أن الناس في حاجة ماسة لتوفير الغذاء والدواء وغيرها من المعينات.

وتشهد أكثر من 56 قرية بالجزء الجنوبي الشرقي في جودة وضعا صعبا بسبب  السيول التي أدت لانهيار المباني ونفوق أعداد كبيرة من المواشي وتلف المساحات الزراعية.

وتسببت السيول والفيضانات حتى الآن في وفاة 35 شخصا، مقارنة بـ138 العام الماضي، وفق أحدث حصيلة حكومية، وسنويا يستمر موسم الأمطار في السودان، من يونيو/حزيران إلى أكتوبر/ تشرين الأول، وتهطل عادة أمطار غزيرة في حين تواجه البلاد خلال هذه الفترة فيضانات وسيول واسعة.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

غمرت مياه الفيضانات منازل في منطقة “ود العقلي” الواقعة جنوب العاصمة السودانية الخرطوم، وغطت المياه الجسور الترابية التي شيدها الأهالي من دون أن تحدث خسائر كبيرة مقارنة بما جرى العام الماضي.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة