مرشح محتمل للرئاسة الفرنسية يحظر على مسلمي بلاده تسمية أبنائهم “محمد”

الكاتب الفرنسي اليميني، إريك زمور (الفرنسية-أرشيفية)

قال الكاتب الفرنسي اليميني، إريك زمور، إنه سيحظر على المسلمين في فرنسا من إطلاق اسم (محمد) على أبنائهم، في حالة وصوله إلى منصب رئيس الجمهورية.

جاء ذلك خلال مقابلة أجراها، مساء السبت، على قناة (فرانس 2) للحديث عن طموحاته السياسية، وفي ظل التوقعات الكثيرة حول استعداده لإعلان ترشحه رسميا للانتخابات الرئاسية الفرنسية المقرّرة في أبريل/ نيسان 2022.

وقال زمور إن من بين الإجراءات التي سيتخذها في حالة انتخابه رئيسا لفرنسا، وضع قواعد للأسماء التي تطلق على أطفال المسلمين.

مواطنون فرنسيون يحملون لافتات خلال مظاهرة للاحتجاج ضد الإسلاموفوبيا في فرنسا (الأناضول)

وأضاف: “سنطلب من المسلمين قصر دينهم على العقيدة والممارسة وليس تطبيق قوانينهم”.

كما هدد بالتعامل مع المسلمين “كما تعاملت الثورة الفرنسية ونابليون (بونابرت) مع اليهود”.

وأضاف: “سأعيد العمل بقانون 1803(القانون المدني للجمهورية الفرنسية قبل تعديله) حيث يحظر على أي فرنسي تسمية ابنه محمد”.

وزموركاتب مثير للجدل ومعروف بآرائه وطروحاته العنصرية والمعادية للمهاجرين.

وعلى الرغم من أن زمور لم يعلن ترشحه بعد رسمياً لهذه الانتخابات، فإن أحزاباً كثيرة، خصوصا المحسوبة على اليمين المتطرف، واليمين الفرنسي الممثل بحزب “الجمهوريين”، أخذت هذا الطرح على محمل الجد، حتى أصبح حديثاً سياسيا يوميا.

المصدر : صحف ومواقع أجنبية

حول هذه القصة

فصلت إدارة إحدى المدارس بمدينة نانسي الفرنسية، أحد أساتذتها من العمل، على خلفيته نشره مدونة عبر حسابه على “فيسبوك” تشيد بحركة “طالبان” الأفغانية.

Published On 3/9/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة