قبل وفاتها بأيام.. أمريكية تتوسل لمتابعيها على “تيك توك” بشأن تلقي لقاح كورونا (فيديو)

الأمريكية ميغان ألكسندرا بلانكنبيلر (مواقع التواصل)
الأمريكية ميغان ألكسندرا بلانكنبيلر (مواقع التواصل)

وثقت أمريكية مصابة بفيروس كورونا توسلها لمتابعيها على تطبيق “تيك توك”، في محاولة لإقناعهم بالحصول على اللقاح المضاد للفيروس.

جاء ذلك قبل 9 أيام من وفاة ميغان ألكسندرا بلانكنبيلر (31 عامًا)، وأكدت على ضرورة تلقى اللقاحات بدون تأخير.

وقالت ميغان -من على فراش المرض- في رسالتها “ليس لدي الكثير من الطاقة للحديث، لذلك سأحاول أن أجعل هذا سريعا، لم أحصل على التطعيم، أنا لست ضد اللقاح. كنت أحاول فقط إجراء بحث وكنت خائفة”.

وأضافت “أعتقد أن الانتظار كان خطأ، ما كان يجب أن أنتظر، إذا كنت متأكدًا بنسبة 70% أنك تريد اللقاح فاذهب واحصل عليه، لا تنتظر اذهب واجلبه أملًا في حالة حصولك عليه ألا ينتهي بك الأمر في المستشفى مثلي”.

وبعد 9 أيام من نشر المقطع، الذي حقق أكثر من مليون مشاهدة، قالت شقيقتها كريستينا في منشور عبر فيسبوك “أصدقائي! كما يعلم معظمكم، أنا إنسانة منطوية جدًا، ولكنني أطلب مساعدتكم في الدعاء لعائلتي وأختي الكبرى”.

 

وفي منشور آخر- حذفته في وقت لاحق- أعلنت وفاة أختها، وقالت “شكرًا لكم جميعا لتضامنكم مع عائلتي، أشعر بالحزن والانكسار لأنني أشارككم نبأ وفاة أختي الكبرى، لقد دُعيت إلى الجنة اليوم”.

وتابعت “كانت ميغان شخصية جميلة قدمت كل ما بوسعها لأي شخص محتاج، كانت نورًا لكل من حولها جالبة الفرحة لكل من التقوا بها، كانت محبوبة للغاية، وكانت أفضل أخت كبرى وصديقة يمكن لأي شخص أن يعرفها، لن يمر يوم من دون أن تكون في ذهني وفي قلبي”.

وتباينت آراء رواد منصات التواصل حول القصة، إذ أكد بعضهم على ضرورة تلقى اللقاح بشكل فوري، مشيرين إلى أنه يعد خط الدفاع الأول في مواجهة جائحة كورونا الحالية.

في حين، تمسك آخرون بنظرية المؤامرة وتطرقوا إلى اعتبارها دعاية مجانية لشركات الأدوية من أجل زيادة مبيعات اللقاحات، وفق وصفوه بـ”النظام العالمي الجديد”، على حد تعبيرهم.

وتأتي الولايات المتحدة في صدارة دول العالم المتضررة جراء تفشي فيروس كورونا المستجد (المسبب لمرض كوفيد-19)، إذ سجلت 41 مليونًا و743 ألفًا و69 إصابة -منذ ظهور الفيروس وحتى الساعة- قضى منها متأثرًا بإصابته 677 ألفًا و37 شخصًا، في حين تعافت 31 مليونًا و820 ألفًا و996 حالة.

وعالميًّا، أصاب الفيروس التاجي منذ ظهوره في ووهان الصينية نهاية ديسمبر/كانون الأول 2019 وحتى اللحظة، 224 مليونًا و876 ألفًا و971 حالة، توفي منها 4 ملايين و634 ألفًا و557 شخصًا، بينما تعافت 201 مليونًا و449 ألفًا و954 حالة، وفق موقع وورلدميتر المختص في الإحصاءات.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند + مواقع أجنبية

حول هذه القصة

أكدت السلطات الصحية الأمريكية أن خطر الوفاة جراء فيروس كورونا ينخفض “11 مرة” واحتمال نقل المصابين إلى المستشفيات “عشر مرات” في أوساط الأشخاص الذين تلقوا كامل جرعات اللقاحات المضادة.

11/9/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة