دول تبدأ في تطعيم أطفالها ضد فيروس كورونا.. هل سيكون اللقاح إجباريا؟

تلقيح الأطفال ضد فيروس كورونا
تلقيح الأطفال ضد فيروس كورونا

أعلنت جنوب أفريقيا، الجمعة، أنها بدأت في تجربة لقاح “سينوفاك” الصيني المضاد لفيروس كورونا المستجد على عينة من الأطفال والمراهقين.

وقالت السلطات الصحية إن هذا يأتي جزءاً “من المرحلة الثالثة من التجارب السريرية العالمية للقاح سينوفاك على الأطفال والمراهقين، الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و17 عاما”.

ويشارك نحو ألفي طفل من جنوب أفريقيا في هذه التجارب السريرية، بينما سيشارك 12 ألفا آخرين في كينيا والفلبين وتشيلي وماليزيا.

كوبا أول دولة تعتمد تطعيم الأطفال ضد كورونا باستخدام لقاحين محليين (رويترز)

ويأتي ذلك بينما بدأت الإمارات وكوبا فعليا في مسار تلقيح الأطفال ضد فيروس كورونا المستجد.

وبدأت حملة تلقيح الأطفال ممن تتراوح أعمارهم بين عامين و11 عاما في كوبا في 7 سبتمبر/أيلول الجاري باستخدام لقاحين محليين لم تعتمدهما منظمة الصحة العالمية.

وبذلك أصبحت كوبا أول دولة في العالم تلقح للأطفال فوق العامين ضد فيروس كورونا.

ووافقت تشيلي على تطعيم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أعوام و12 عاما باستخدام لقاح سينوفاك الصيني.

كما أعلنت السلطات الإماراتية مطلع شهر أغسطس/ آب الماضي فتح التسجيل الطارئ للحصول على لقاح “سينوفارم” الصيني للفئة العمرية من سن 3 سنوات إلى 17 عاما.

وقالت وزارة الصحة الإماراتية إن إن قرار تطعيم الأطفال جاء “بناء على نتائج الدراسات السريرية والتقييم الصارم المتبع لتصريح الاستخدام الطارئ والتقييم المحلي الذي يتوافق مع اللوائح المعتمدة”.

شركتا فايزر ـ بيونتيك تجريان تجارب على استخدام لقاحهما مع الأطفال

توجه عالمي

وفي الوقت الذي أوصت فيه اللجنة المشرفة على التلقيح ضد كورونا في المملكة المتحدة بعدم تطعيم الأطفال، اتخذت دول أخرى على رأسها الولايات المتحدة توجها مختلفا بالسعي وراء اعتماد اللقاحات المناسبة لهذه الفئة العمرية.

وقالت السلطات الصحية البريطانية إن “الأدلة المتوافرة تشير إلى أن الفوائد الصحية الفردية للتلقيح ضد كورونا منخفضة لدى من تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاما والذين لا يعانون من ظروف صحية كامنة تعرضهم لخطر الإصابة الشديدة”.

لكن كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي أكد ضرورة تطعيم الأطفال للوصول إلى مناعة القطيع باعتبارهم “وسيلة سريعة لانتقال الفيروس”.

وقال في تصريحات صحفية، الجمعة، إن “زيادة الإصابة بمتغير دلتا سريع الانتشار تزامنت مع إعادة فتح المدارس في الخريف”.

وأعلنت شركتا فايزر وبيونتيك إنهما ستتقدما قريبا بطلب للموافقة على استخدام اللقاح للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 5 سنوات، مع إنتاج لقاحات ذات جرعات أقل للأطفال.

وقالت أوزليم توريتش المؤسسة المشاركة لشركة بيونتيك وكبيرة المسؤولين الطبيين فيها لمجلة دير شبيغل الألمانية الأسبوعية إنهم سيقدمون نتائج التجارب التي أجرتها الشركة “على الأطفال من سن 5 سنوات إلى 11 عاما للجهات التنظيمية حول العالم وأوربا لنطلب الموافقة على استخدام اللقاح مع تلك الفئة العمرية”.

المصدر : صحف ومواقع أجنبية

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة