كريستيانو رونالدو يعلن عودته لمانشستر يونايتد ويظهر بقميص النادي (صور)

كريستيانو رونالدو يظهر بقميص الشياطين الحمر

أعلن كريستيانو رونالدو عودته لجذوره بعد اكتمال انتقاله لمانشستر يونايتد من يوفنتوس لمدة عامين، أمس الثلاثاء، مع إمكانية إضافة عام ثالث، مهديا هذه الخطوة لمدربه السابق أليكس فيرجسون.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا) أنه تم الاتفاق على الصفقة، الجمعة الماضية، مع فريق يوفنتوس، وقال النادي الإيطالي إن  مانشستر يونايتد وافق على دفع17.7 مليون دولار للتعاقد مع النجم البرتغالي، مع احتمالية رفع قيمة الصفقة 9.4 مليون دولار أخرى.

وأكد يونايتد أنه أكمل إجراءات التعاقد مع رونالدو (36 عاما) ليعود للنادي الذي حقق معه 8 ألقاب كبرى، وغرد النادي عبر توتير “الأرض كروية، الأكسجين في الهواء، كريستيانو رونالدو في يونايتد”، كما نشر الموقع الرسمي للنادي جلسة التصوير الرسمية لرونالدو بعد انضمامه إلى الفريق.

وكتب رونالدو عبر إنستغرام “كل من يعرفني يدرك قصة حبي الأبدية مع مانشستر يونايتد. السنوات التي قضيتها في هذا النادي مذهلة بالتأكيد والمسيرة التي قطعناها سويا مكتوبة بأحرف ذهبية في تاريخ هذه المؤسسة العظيمة والرائعة”.

وأضاف “هذا أشبه بحلم أصبح حقيقة وبعد كل هذا الوقت وحتى عند اللعب ضد يونايتد كمنافس شعرت دائما بقدر هائل من الحب والاحترام من المشجعين في المدرجات”.

وتعاقد فيرجسون مع رونالدو حين كان مراهقا في 2003 وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن المدرب الاسكتلندي السابق أقنع رونالدو بالعودة إلى أولد ترافورد، وردّ النادي على رسالة رونالدو قائلا “مرحبا في بيتك كريستيانو”.

وتابع رونالدو -الذي قضى آخر 12 عاما في حصد ألقاب مع ريال مدريد ويوفنتوس- “أول لقب لي للدوري المحلي وأول كأس وأول استدعاء لمنتخب البرتغال وأول لقب بدوري الأبطال وأول حذاء ذهبي وأول كرة ذهبية. كل هذا ولد نتيجة تواصل مميز بيني وبين الشياطين الحمر”.

ومن المتوقع أن يخوض رونالدو مباراته الأولى مع يونايتد، في 11 سبتمبر/أيلول المقبل، عند استضافة نيوكاسل يونايتد في الدوري بعد العودة من ارتباطات مع منتخب البرتغال.

وقضى رونالدو ستة مواسم في أولد ترافورد بين 2003  و2009 وفاز بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم في 2008 قبل انتقاله إلى ريال مدريد في صفقة قياسية عالمية آنذاك مقابل 80 مليون جنيه استرليني (110.24 مليون دولار).

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة